في جريمة جديدة ضد الطفولة.. مليشيات الحوثي تخطط لتجنيد الأطفال اجباريا

تسعى ميليشيات الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، الى سد عجزها في الجبهات بعد تلقيها هزائم كبيرة وفقدانها لمخزونها البشري خلال المواجهات الدائرة بينها وبين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف الجبهات.

وتؤكد مصادر حقوقية بان مليشيات الحوثي تتجه نحو تفعيل قانون التجنيد الإلزامي على طلاب وخريجي المدارس اليمنية، في مناطق سيطرتها لتعويض خسائرها البشرية في الجبهات.

وفي هذا الصدد يقترح القيادي الحوثي علي ناصر الشريف، "إصدار قانون بتقديم الخدمة العسكرية إلى بعد الصف التاسع أساسي. وتكون لمدة سنتين يتم إلحاق الشباب جميعاً بالجبهات للدفاع عن الوطن".

وأضاف القيادي الحوثي في تغريدة له على حسابه بتويتر "أستغرب أن لدينا 191 ألف طالب في المدارس. كان يفترض أن يكون هؤلاء في الجبهات وليس في المدارس."

وتأتي دعوات القيادات الحوثية لتجنيد الأطفال بالتزامن مع خسائرها في الجبهات جراء استمرار تصعيدها العسكري في مختلف الجبهات خاصة في جبهات مأرب والجوف وتمددها مؤخراً إلى شبوة محاولة بذلك تعويض النقص العددي في مقاتليها إثر الخسائر التي تكبدتها في المعارك مع الجيش ورجال القبائل، فضلا عن الضربات الجوية لتحالف دعم الشرعية التي تكبد الميليشيات الحوثية عشرات القتلى والجرحى بشكل يومي في مختلف الجبهات.

https://twitter.com/alinaalshreef/status/1443663520147648514 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية