طالبت المجتمع الدولي بتصنيف الحوثي منظمة إرهابية.. 9 محافظات يمنية تدين المجزرة الحوثية الأخيرة في مأرب

أدانت قيادة السلطات المحلية في محافظات أمانة العاصمة والحديدة والمحويت وإب وذمار وريمة وحجة وصعدة وعمران بأشد عبارات الشجب والتنديد المجزرة الإرهابية المروعة التي ارتكبتها مليشيات الإجرام الحوثي أمس بحق المدنيين في مدينة مأرب.

وجددت السلطات المحلية في المحافظات التسع في بيان مشترك صدر عنها اليوم مطالبها للمجتمع الدولي بإعادة تصنيف جماعة الحوثي الإجرامية كمنظمة إرهابية وإدراج قياداتها في قوائم الإرهاب العالمي والبدء بإجراءات ملاحقتهم قضائيا أمام محكمة الجنايات الدولية ومحاكمتهم كمجرمي حرب على كل جرائمهم المروعة بحق المدنيين والنازحين في مدينة مأرب والتي كان آخرها قصفها لمنازل النازحين الأبرياء في حي الروضة بمدينة مأرب بثلاثة صواريخ بالستية أسفر عنه 35 شهيد وجريح غالبيتهم من النساء والأطفال

ودعت المحافظات التسع مجلس الامن الدولي والامم المتحدة والمنظمات والهيئات الحقوقية بتحمل مسؤولياتهم الإنسانية والأخلاقية والقانونية تجاه المدنيين الأبرياء وفي مقدمتهم النساء والأطفال الذين يتعرضون لجرائم إبادة جماعية من قبل مليشيات الإجرام والتمرد الحوثية بأسلحة إيرانية بشكل يومي

مشددة على ضرورة قيام المجتمع الدولي بدور أكبر من الإدانات والتنديد والتحرك الفعلي على الأرض لممارسة الضغط اللازم على المليشيات الحوثية لإيقافها جرائمها وانتهاكاتها المستمرة بحق الأطفال والمدنيين في اليمن والتدخل لحمايتهم بعد أن تمادت آلة القتل الحوثية في سفك دماء اليمنيين على مرآى ومسمع العالم

واعتبرت السلطات المحلية في المحافظات التسع أن المجزرة الحوثية الأخيرة في مدينة مأرب بأنها تعبر عن النزعة الإجرامية والإنتقامية لدى مليشيات التمرد والانقلاب الحوثية ورغبتها في القتل والتنكيل بأبناء الشعب اليمني وتؤكد رفضها لكل الجهود والمبادرات الساعية لتحقيق السلام في اليمن وتثبت بإنها مجرد أداة رخيصة مرتهنة للنظام الإيراني وخاضعة لأهدافه وأجندته وأطماعه

مؤكدة أن هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي تقدم المليشيات الحوثية على ارتكابها بحق المدنيين كلما منيت بالهزائم والإنكسارات وتكبدت الخسائر على أيدي أبطال الجيش والمقاومة وعجزت عن تحقيق أي مكاسب ميدانية في جبهات القتال ، هي جرائم حرب ولن تسقط بالتقادم وستطال يد العدالة كل قيادات المليشيات الحوثية الذين تلطخت آياديهم بدماء اليمنيين وأن الرد على هذه الجريمة سيكون موجعاً وقاسيا وشديداً على المليشيات  على أيدي ابطال جيشنا الوطني ورجال مقاومتنا  الشعبية الباسلة في ميادين البطولة والشرف.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية