قالت انهم يقفون في طريق السلام.. أمريكا تدعو الحوثيين الى وقف الاعمال القتالية فورا

دانت الولايات المتحدة الامريكية الهجوم الصاروخي الحوثي يوم الأحد الماضي 3 أكتوبر (تشرين الأول) على حي الروضة المكتظ بالسكان في مأرب باليمن، الذي أسفر عن مقتل طفلين وإصابة نحو 33 مدنياً، بينهم نساء وأطفال، وفقاً لوكالات الأمم المتحدة

جاء ذلك في بيان للمتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس.

وقال برايس إن مليشيات الحوثي الانقلابية تقف في «طريق السلام»، وتستمر في ارتكاب الهجمات العسكرية «الوحشية» ضد المدنيين، بخلاف الحكومتين اليمنية والسعودية، اللتين التزمتا بوقف القتال واستئناف المحادثات السياسية.

ودعا برايس إلى ضرورة التحرك لإغاثة الشعب اليمني، الذي سوف يعاني «طالما استمرت الهجمات العسكرية الوحشية للحوثيين».

وأضاف: «هناك إجماع دولي على أن الوقت قد حان لإنهاء الصراع، والتزمت حكومتا الجمهورية اليمنية والمملكة العربية السعودية بوقف القتال واستئناف المحادثات السياسية، بيد أن الحوثيين يقفون في طريق السلام».

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الأميركية أنه منذ بداية العام، كثّف الحوثيون هجماتهم، سواء داخل اليمن أو ضد الأراضي السعودية، ما يعرض حياة المدنيين للخطر، بمن فيهم أكثر من 70 ألف مواطن أميركي يعيشون في السعودية.

ولفت نيد برايس إلى أن تصعيد مليشيات الحوثي أدى إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن، التي وصلت بالفعل إلى أبعاد تاريخية، داعيا الحوثيين إلى وقف القتال والانخراط في محادثات تقودها الأمم المتحدة ويدعمها المجتمع الدولي لإنهاء هذه الحرب المدمرة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية