وزير الصحة يطلق نداء استغاثة.. 35 ألف مدني في العبدية يتعرضون "لإبادة جماعية"

أطلق وزير الصحة اليمني قاسم بحيبح نداء استغاثة لإنقاذ حياة 35 ألف مدني تحاصرهم مليشيات الحوثي في مديرية العبدية بمحافظة مأرب مشيرا إلى أنهم يتعرضون "لإبادة جماعية".

وقال بحيبح، الذي يزور محافظة مارب حاليا، أنه على المجتمع الدولي ان يتحمل مسؤولياته الأخلاقية تجاه ما تمارسه جماعة الحوثية على المدنيين الآمنين والمرافق الصحية المدنية.

وطالب المجتمع الدولي بإدانة حصار الحوثيين المفروض على مديرية العبدية التي يسكنها نحو 35 ألف نسمة ما يعرضهم للإبادة الجماعية فضلا عن استهدافها المستمر للمدنيين في المديرية بمختلف أنواع الأسلحة.

ودعا وزير الصحة المجتمع الدولي أن يكون له دور أبرز في إدانة هذه الجرائم الإنسانية، والتحرك السريع وبقرارات دولية ملزمة للمليشيا لوقف هجومها وحصارها على أبناء مديرية العبدية، والإسراع في فتح ممرات إنسانية آمنة لتزويد المواطنين المدنيين باحتياجاتهم من الغذاء والدواء والمياه والمشتقات النفطية، وتمكين المرضى منهم من حرية التنقل وتلقي الرعاية الصحية المناسبة.

كما دعا المنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني إلى إيلاء محافظة مارب اهتماما أكثر، لاستقبالها أكبر عدد من النازحين، مشدداً على ضرورة أن تكون هناك استجابة عاجلة للمنظمات الدولية والعاملة في المجال الإنساني لتوفير الاحتياجات الأساسية للنازحين والمجتمع المضيف.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية