مجزرة مروعة داخل مسجد في شمال أفغانستان خلفت أكثر من 100 قتيل

لقي عشرات الأشخاص مصرعهم جراء انفجار عنيف دوى اليوم الجمعة داخل مسجد شيعي في ولاية قندوز شمال أفغانستان.

وأكدت وكالة "باختر" التابعة للحكومة الأفغانية الجديدة، نقلا عن مسؤولين، أن الانفجار الذي دوى أثناء صلاة الجمعة في مسجد بمنطقة سيد آباد في مدينة خان آباد خلف 46 قتيلا و143 جريحا.

في غضون ذلك، نقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن شاهد عيان تأكيده أن حصيلة ضحايا الانفجار تجاوزت عتبة الـ100 قتيل.

وكان موقع "آماج نيوز" الأفغاني قد أفاد نقلا عن شهود عيان بأن نحو 100 شخص لقوا مصرعهم جراء الحادث.

بدورها، أكدت وكالة "فرانس برس" أن الانفجار خلف 50 قتيلا على الأقل، ما يعد أعنف هجوم في أفغانستان منذ استكمال انسحاب القوات الأمريكية منها.

وأكد طبيب في مستشفى قندوز المركزي للوكالة تسلم 35 جثة وأكثر من 50 جريحا جراء الحادث المأساوي، بينما قال مسؤول محلي في منظمة "أطباء بلا حدود" إن 15 جثة وأكثر من 90 مصابا نقلوا إلى عيادة المنظمة غير الحكومية في الولاية.

وصرح المسؤول المحلي في حركة "طالبان"، مطيع الله روحاني، لـ"فرانس برس"، بأن الانفجار الدموي نفذ من قبل انتحاري.

ونشر "آماج نيوز" على حسابه في "تويتر" لقطات صادمة توثق حجم الدمار وجثث قتلى داخل المسجد.

بدوره، أكد ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم حركة "طالبان" التي عادت إلى الحكم في أفغانستان في أغسطس الماضي، على حسابه في "تويتر" سقوط قتلى وجرحى جراء الهجوم، مضيفا أن قوات خاصة تابعة للحركة وصلت إلى موقع الحادث للتحقيق فيه.

بدوره، حمل عضو لجنة الثقافة لـ"طالبان"، محمد جلال، عبر "تويتر" تنظيم "داعش" المسؤولية عن الهجوم، مبديا التزام الحركة باستئصال "داعش" في البلاد.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية