نادي الإكليل الثقافي يقيم فعاليات المؤتمر الثاني بعنوان" مراجعات جمهورية .. كمدخل لاستعادة اليمن الجمهوري"

أقيمت مساء الأحد، فعاليات المؤتمر الثاني لنادي الإكليل الثقافي والفني بعنوان" مراجعات جمهورية .. كمدخل لاستعادة اليمن الجمهوري"، في مدينة إسطنبول التركية.

وقال رئيس نادي الإكليل حمزة الدعيس في كلمته: "  اتخذنا من القيمة الجوهرية للحرية منهج لنا في النادي، وتطرّقنا للأفكار والنقاشات التي لم يجروء الكثير من الإقتراب منها، كتصحيح السردية التاريخية التي كرستها الإمامة الهاشمية وجعلتها من المسلمات واتخذتها وسيلة لقمع وتكريس الإستعلاء علينا كيمنيين".

وأضاف الدعيس: "لقد كان الإكليل حاضراً  في معظم الأحداث التي شهدتها الساحة اليمنية من خلال ندواته وفعالياته من دعم معركة مأرب، والتفاعل مع تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية، وتعرية جرائم الحوثيين ،وتسليط الضوء على الممارسات العنصرية لهذه الجماعة الإرهابية، وإحياء المناسبات الوطنية وتخليد الرموز اليمنيه التي قاومت الإمامة منها إطلاق جائزة الشهيد خالد الدعيس للشعر الشعبي".

وتضمن المؤتمر جلسات نقاشية تناولت مكاشفة تاريخية لتصحيح مسار الجمهورية عبر سردية أكاديمية وعلمية واضحة لأسباب تعثّر النظام الجمهوري، كما نوقش في المؤتمر الخطاب المتنامي للحراك القومي اليمني من منظور نقدي وحسابات الإيجابيات وفرص تنامي الخطاب مستقبلاً.

المؤتمر الذي أقيم بمشاركة قرابة 200 شخص من أبناء الجالية اليمنية في تركيا من بينهم سياسيين وبرلمانيين وحقوقيين ونشطاء، خرج بتوصيات كان أبرزها ضرورة تخليق تيارات وطنية جديدة، وضرورة إسنادها، ويأتي في مقدمة هذه التيارات الشعبية والوطنية الحراك القومي الوطني " أقيال"، الذي تخلق في مرحلة صعبة من تاريخ الأمة اليمنية وفتح بابا واسعا من الأمل لخلق قوة وطنية جمهورية فتية وشابة امتلكت خطاب وأهداف نابعة من حاجة الشعب إلى كيان قومي يضع عين على التاريخ وعين على المستقبل وهذا الكيان بحاجة لنقد وترشيد من قبل اليمنيين الجمهوريين أصحاب المصلحة الحقيقية في التغيير.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية