مارب:ملتقی أبناء حزم العدين يسير قافلة شتوية للجيش الوطني في نهم والجوف
سير ملتقی أبناء حزم العدين صباح اليوم الثلاثاء، قافلة شتوية لأبطال الجيش الوطني المرابطون بمواقع الشرف والبطولة في جبهات نهم والجوف من منتسبي لواء الحسم وكتائب الحزم ولواء 55 التابعين لمحور إب ، اضافة الى كتيبة المهام الخاصة.

وتضمنت القافلة ملابس شتوية وفُرش عسكرية تمكن افراد الجيش والمقاومة من مواجهة برد الشتاء القارص .

من جانبه أوضح مدير إدارة المشاريع في الملتقى الشيخ عبدالرحيم الوائلي أن هذه القافلة لا تساوي شيئاً أمام صمود ابطال الجيش في مواقع الدفاع عن الجمهورية والهوية الوطنية، لكنها تعبر عن وقوف ابناء الملتقى الى جانب ابطال الجبهات الذين يخوضون أقدس معركة في مواجهة أخطر عدو ينتمي لأقذر سلالة تهدد حاضر اليمن ومستقبله.

داعياً الجهات المعنية الى الاهتمام بابطال الجبهات ودعمهم بكل وسائل وإمكانات حسم المعركة مع فلول التمرد والارهاب الحوثي.

من جانبه أكد رئيس اللجنة الاجتماعية في الملتقى الشيخ رشيد الجعفري على ضرورة وقوف المجتمع المدني بكل شرائحه الى جانب الأبطال المدافعين عن العقيدة والثورة والجمهورية والكرامة والسيادة الوطنية ، الذين يواجهون الغزو الايراني وعملائه الحوثيين ، على امتداد جبهات الوطن ، ويقدمون التضحيات الجسام في سبيل تحرير اليمن من بقايا الكهنوت الإمامي .

الجدير بالذكر ان الملتقى وبتمويل من برنامج " أول الغيث قطرة " كرم قبل اسبوع 120 طالباً وطالبة من خريجي حلقات تحفيظ القرآن الكريم في مخيم العرق الشرقي بمديرية الوادي ، التي تقطنه عشرات الأسر النازحة من ابناء مديرية حزم العدين.

كما دشن الملتقى مشروعاً تعليمياً يستهدف أبناء وبنات الشهداء من ابناء الحزم بإشراف الاستاذة ارزاق حاتم ، اضافة إلى كفالة الملتقى لخمسين أسرة من أسر الشهداء المتواجدة بمحافظة مأرب.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية