تواصل موجة النزوح الكبير من جنوب الحديدة بعد الانسحابات التي نفذتها القوات المشتركة هناك

تواصل مئات الاسر نزوحها من المناطق التي انسحبت منها قوات طارق صالح وألوية العمالقة الموالية للإمارات وسيطرت عليها مليشيات الحوثي الإرهابية.

وقلت مصادر حقوقية ان مئات الاسر نزحت من منازلها في قرى الدريهمي وكيلو16 والطائف والنخيلة والشجيرة جنوب محافظة الحديدة بالساحل الغربي لليمن.

وأضافت المصادر ان العائلات النازحة حملت معها ما استطاعت أمتعتها وبعض مواشيها وما خف حمله تاركين ورائهم ديارهم ومعظم اشيائهم.

واشتدت موجة نزوح الأهالي نتيجة تواصل المعارك بمديرية التحيتا بعد ايام من الانسحابات التي حدثت للقوات المشتركة حيث أصبحت مدينة الخوخة تكتظ بهم وأغلبهم من النساء والأطفال وكبار السن.

وكانت مصادر قالت أن نحو 884 أسرة مكونة من 6200 شخص نزحت من مناطق جنوب الحديدة إلى مدينتي الخوخة والمخا جراء تصاعد جرائم مليشيات الحوثي بحق الأهالي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية