الحرس الثوري الإيراني يصادر ناقلة نفط في الخليج بحجة "أنها تحمل وقوداً مهرباً"

أعلن الحرس الثوري الإيراني توقيف ناقلة نفط في الخليج، بحجة أنها "تحمل وقوداً مهرباً".

وذكر الإعلام الإيراني، اليوم السبت، أن البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني أعلنت توقيف ناقلة نفط في مياه منطقة بارسيان، بدعوى أنها "تحمل وقوداً مهرباً".

ونقلت مواقع إخبارية إيرانية عن البحرية الإيرانية قولها، اليوم السبت، إنها صادرت سفينة أجنبية في الخليج تهرب السولار.

وذكرت أن قوة من مشاة البحرية الإيرانية سيطرت على سفينة أجنبية محملة بالوقود المهرب في مياه مدينة بارسيان، التابعة لمحافظة هرمزكان جنوب البلاد. ونقلت عن العقيد أحمد حاجيان قائد غواصة "ذو الفقار "412 في بارسيان قوله: "بعد عملية مراقبة استخباراتية، تمكن مشاة البحرية من الاستيلاء على سفينة أجنبية، على متنها 11 شخصاً من أفراد الطاقم".

وأضاف: "بعد تفتيش السفينة، تم اكتشاف أكثر من 150 ألف لتر من المازوت المهرب وتم اقتياد جميع أفراد الطاقم إلى مدينة بارسيان لإخضاعهم للإجراءات القانونية هناك".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية