تقدم الجيش باتجاه محافظة إب يرعب الحوثيين ويدفعهم لاستحداث مواقع عسكرية غرب المحافظة

استحدثت مليشيا الحوثي مواقع عسكرية جديدة بعدد من المناطق والبلدات الغربية لمحافظة إب، وذلك بالتزامن مع معارك عنيفة بين القوات المشتركة وميليشيا الحوثي بالجبهات الجنوبية لمحافظة الحديدة والمحاذية لمحافظة إب.

ونقل موقع "المصدر أونلاين" عن مصادر محلية إن مليشيا الحوثي استحدثت مواقع عسكرية جديدة بعدد من المناطق المرتفعة بمديرية "مذيخرة" جنوب غرب محافظة إب.

وأضافت المصادر أن عناصر من مليشيا الحوثي تمركزت في ثلاثة مواقع مهمة بمديرية مذيخرة، حيث تطل تلك المواقع على بلدات عدة باتجاه غرب محافظة إب.

ووفقا للمصادر فإن عناصر المليشيا تمركزوا في قمة حصن "ريمة" والذي يطل على مركز مديرية مذيخرة، من جهة الغرب ويتبع عزلة "بني مليك"، وتمركزوا في موقع قمة "الشبوة" التابع لعزلة "المزهر" وهو حماية للموقع الأول والمسافة بينهما 2 كيلومتر.

ويبلغ ارتفاع "حصن ريمة" 2400متر فوق سطح البحر، ويطل على مناطق "مذيخرة" و"بني مليك" و"بلاد المليكي" و"السارة" و"الزاملية" و"قصع حليان" و"بني زهير"، ولا يمكن أن تصل إليه بطريق الا من خلال المرور عبر طريق ترابية وعرة سيرا على الأقدام.

ويطل موقع "الشبوة"، الذي استحدثته الميليشيا على مناطق "مذيخرة" و"الزاملية" و"بني مليك" و"المزهر" و"عزلة الأشعوب" بمديرية مذيخرة ومناطق "السارة" التابعة إداريا لمديرية العدين، وجبل "ايفوع" أعلى التابع لمديرية "شرعب السلام".

وأكدت المصادر تمركز عناصر المليشيا في موقع ثالث ومهم بأعلى قمة "جبل قرعد" وهو جبل يطل على أربع عزل هي "الجوالح"و "مذيخرة" و"حمير" و"الاشعوب" بمديرية "مذيخرة".

ويبلغ إرتفاع قمة جبل قرعد 2600متر فوق سطح البحر، وله طريق واحدة تصل عبرها إليه، وأشارت المصادر الى تحويل المليشيات الحوثية مستشفى مذيخرة الريفي، إلى ثكنة عسكرية لعناصرها.

وأفاد سكان محليون بقدوم القيادي الحوثي "حارث المليكي" ومعه عشرات المسلحين على متن أطقم حوثية، وأستعرضوا بها امام الأهالي في المديرية، ليقوم بعدها بنشر عناصر الحوثي في المستشفى.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية