بعد يومين من اقالة بن عديو.. قوات موالية للإمارات تتوجه إلى محافظة شبوة

كشفت مصادر عسكرية عن وصول قوات ألوية العمالقة المدعومة إماراتيا والمنسحبة من الساحل الغربي إلى مدينة زنجبار مركز محافظة أبين جنوب اليمن.

وقالت المصادر إن القوات التي قدمت من الساحل الغربي وصلت صباح اليوم الاثنين إلى نقطة "وادي حسان" في ضواحي "زنجبار" في طريقها إلى عتق عاصمة محافظة شبوة.

وتزعم المصادر إن القوات التي انسحبت من الساحل الغربي واخلت مواقعها لمليشيات الحوثي ستتوجه إلى مديرية "بيحان" غرب شبوة لتحريرها من سيطرة الحوثيين.

وذكرت المصادر بأن هذه القوات كانت تتمركز في مناطق الساحل الغربي للبلاد وتتكون من وحدات مختلفة من ألوية العمالقة الخاضعة بشكل مباشر لقيادة القوات الإماراتية في المخا.

ويأتي وصول القوات الموالية للأمارات والخارجة عن سيطرة وزارة الدفاع التابعة للحكومة الشرعية إلى عتق بعد يومين من تعيين عوض الوزير محافظا لشبوة خلفا لمحمد صالح بن عديو الذي رفض تواجد القوات الاماراتية وأدواتها في عتق وطالب الإمارات بإخلاء منشأة بلحاف الغازية التي حولتها إلى ثكنة عسكرية من خمس سنوات ومنعت استئناف تصدر الغاز منها.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية