محافظ البنك المركزي يعقد أول لقاء بجمعية الصرافين والشبكة الموحدة للأموال ويتوعد المضاربين

ناقش محافظ البنك المركزي اليمني، أحمد غالب، اليوم الخميس، في العاصمة المؤقتة عدن، مع ممثلي جمعية الصرافين ومؤسسي شركة الشبكة الموحدة للأموال، خطط البنك للارتقاء بالعمل المصرفي وتحقيق الاستقرار بمساندة الأشقاء والأصدقاء.

وبحسب وكالة سبأ، أكد اللقاء أهمية خطط الارتقاء بالعمل المصرفي والتي ستعزز بإصلاحات هيكلية عميقة ستنفذها الحكومة في مختلف المجالات خاصة في المجالات المالية والاقتصادية والبناء المؤسسي، بهدف تعزيز الموارد وترشيد الإنفاق العام ومحاربة الفساد، لتحقيق الاستدامة المالية والامتناع عن استخدام التمويل التضخمي الذي كان من أهم أسباب الاختلالات في موازين منظومة الاقتصاد الكلي خلال الفترة الماضية.

ونوه محافظ البنك، بالدور الكبير الذي تلعبه جمعية الصرافين في الارتقاء بالعمل المصرفي وتقديم الخدمة للمواطنين في مختلف المناطق وتنقية شبكة الحوالات من المضاربين وغير المرخصين الذين يمارسون العمل بدون تراخيص ويسببون إرباكاً في أسواق الصرف ويسيئون بممارساتهم غير القانونية لمنتسبي هذه المهنة.

وأعرب غالب، عن أمنياته بقيام مؤسسي الشبكة الموحدة بسرعة تفعيل أعمال شبكة الحوالات المالية الموحدة وربطها بالبنك المركزي، لما لذلك من أهمية في حوكمة العمل وتطبيق أنظمة مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

من جانبهم رحب ممثلو جمعية الصرافين ومؤسسي شركة الشبكة الموحدة للأموال، بالقيادة الجديدة للبنك المركزي .. مؤكدين استعدادهم للتعاون وبذل أقصى الجهود في دعم إجراءات البنك والحكومة، وبما يحقق الاستقرار ويخدم الصالح العام وخاصة فيما يتعلق بتطبيق القوانين والالتزام بالتعليمات الصادرة من الجهات المختصة والامتثال لمعايير مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب لحماية الأمن القومي للجمهورية والمواطنين اليمنيين.

حضر اللقاء منصور راجح وكيل البنك المركزي لقطاع الرقابة على البنوك.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية