وفاة والد الصحفي "عبدالخالق عمران" المختطف في سجون مليشيا الحوثي منذ 6 سنوات

توفي الخميس، والد الصحفي المختطف لدى ميليشيا الحوثي منذ ست سنوات عبدالخالق عمران ، الحاج أحمد عبده عمران.

وقالت مصادر مقربة إن "عمران" توفي الخميس، أثناء إسعافه من منطقته في مديرية وصاب بمحافظة ذمار، إلى العاصمة صنعاء.

وأشارت المصادر الى أن والد الصحفي عمران في سبعينات العمر، ويعاني من أمراض، فاقمها اختطاف ولده وتغييبه من قبل ميليشيا الحوثي.

ولم تسمح مليشيا إيران الحوثية بوالد الصحفي عمران بزيارته وإلقاء النظرة الأخيرة رغم مطالباته المتكررة وحضوره إلى أمام مبنى السجن بصنعاء.

وكانت ميليشيا الحوثي قد اختطفت الصحفي عمران وثمانية من زملائه اثناء أداء عملهم في أحد فنادق العاصمة صنعاء، نهاية العام 2015م، وفي العام 2020 أفرجت عن خمسة منهم في صفقة تبادل مع القوات الحكومية.

وفي أبريل من العام الماضي، أصدرت محكمة حوثية بصنعاء حُكم الإعدام بحق الزميل عمران وثلاثة آخرين هم "توفيق المنصوري وأكرم الوليدي وحارث حميد".

ولقي حُكم ميليشيا الحوثي بحق الصحفيين المختطفين في سجونها إدانات واسعة على المستوى المحلي والدولي، واعتبر القرار استمراراً لمسلسل التنكيل والجرائم التي ارتكبت بحق الصحفيين المعتقلين لأكثر من خمس سنوات.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية