نظام البصمة وبطاقة عمل مؤقتة.. الامارات تفرض إجراءات جديدة ضد أبناء المحافظات الشمالية في سقطرى

اكدت مصادر محلية السبت بأن مليشيات ما يسمى بـ المجلس الانتقالي في أرخبيل سقطرى فرضت إجراءات نظام البصمة على الوافدين إلى الجزيرة من أبناء المحافظات اليمنية الأخرى بعد ما يقارب الشهر من إقرار هذا الإجراء.

وقالت المصادر إن المليشيات التابعة للانتقالي المدعوم من الامارات أقدمت على صرف بطاقات خاصة للوافدين العاملين من أبناء المحافظات اليمنية الأخرى، وخاصة المحافظات الشمالية وتقوم باحتجاز أي شخص لا يحمل تلك البطائق التابعة لها في الجزيرة.

من جانبهم أشار مواطنون إلى أن فرض الانتقالي البصمة ومنح إقامات عمل لمواطنين يمنيين في سقطرى يأتي بدعم وتمويل مؤسسة خليفة الإماراتية .. مؤكدين أن مليشيات الانتقالي تمنع دخول أبناء المحافظات اليمنية إلى الجزيرة في الوقت الذي لا يزال طيران أبوظبي ينقل الإماراتيين والأجانب إلى الأرخبيل بدون أي إجراءات قانونية.

بدوره اعتبر وكيل وزارة الإعلام في حكومة الشرعية "مختار الرحبي" تدشين الانتقالي عمل مكتب الوافدين إلى سقطرى بتوجيهات إماراتية "عملاً عنصرياً" يستهدف أبناء المحافظات الشمالية في الجزيرة.

وأشار "الرحبي" -في تغريدة على حسابه في "تويتر"- إلى أن الهدف الأساسي من تلك الخطوة تضييق الخناق على أبناء المحافظات الشمالية المتواجدين في سقطرى، تمهيداً لطردهم من الأرخبيل ونهب أموالهم.

وكان رئيس المجلس الانتقالي في محافظة أرخبيل سقطرى "رأفت إبراهيم الثقلي" قد دشن -منتصف نوفمبر الماضي- نظام البصمة في مكتب شؤون العمالة الوافدة من المحافظات اليمنية الأخرى إلى الجزيرة.

وبرّر "الثقلي" إنشاء مكتب شؤون العمالة بأنه يهدف إلى تنظيم اليمنيين الوافدين إلى الأرخبيل ومعرفة مِهنهم بذريعة دواعٍ أمنية ومنع أي أعمال تخريبية ومشبوهة حدّ زعمه.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية