ضربة أخرى تتلقاها مليشيات الحوثي بعد مصرع قيادات بارزة في صفوفها جنوب مأرب

تلقت مليشيات الحوثي ضربة جديدة بعد مصرع قيادات بارزة خلال المواجهات التي تدور حاليا في الجبهات الجنوبية لمحافظة مارب.

وقالت مصادر محلية أن قياديين حوثيين لقيا مصرعهما، مع عدد من عناصر المليشيات خلال مواجهات الأيام الماضية في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب.

وقالت المصادر، إن القيادي في المليشيات، عبدالرزاق عبدالله علي أبومحيمد، والذي ينتحل رتبة عميد، لقي مصرعه في الجبهة الجنوبية لمحافظة مارب، خلال معارك الأيام الماضية.

وأوضحت المصادر أن القيادي أبومحيمد، من أبناء مديرية سحار بمحافظة صعدة، وكان يقود مجاميع المليشيات في الجبهة الجنوبية لمارب، قبل أن يلقى مصرعه بنيران قوات الجيش والمقاومة.

كما لقي قيادي آخر مصرعه في جبهة البلق الشرقي بمحافظة مارب، نائب قائد الشرطة العسكرية بالمنطقة العسكرية الرابعة التابعة للمليشيات الحوثية عقب مشاركته في قيادة معارك اجتياح مديريات عين وبيحان وعسيلان غربي شبوة وحريب جنوب مأرب.

وأكدت المصادر مصرع القيادي الحوثي "أحمد الشامي" خلال معارك الساعات الماضية في جبهة البلق الشرقي جنوب محافظة مأرب.

وأوضحت أن الشامي كان يدير عملية اجتياح حريب وبيحان من مديرية عين، والتقى بعدد من أسرى قوات الجيش الوطني وطالب مليشياته بانتزاع اعترافات ومعلومات عسكرية منهم مقابل إطلاق سراحهم.

وأشارت المصادر إلى أن القيادي الحوثي الشامي، كان يدير الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب وصولاً إلى جبل البلق الشرقي ليلقى مصرعه على أيدي قوات الجيش والمقاومة خلال الساعات الماضية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية