مسؤول إماراتي يدعو ألوية العمالقة إلى ترك قتال الحوثي وتقسيم اليمن الى دولتين ومغردون يهاجمونه بعنف

هاجم مغردون يمنيون وعرب الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله، مستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، بعد نشره تغريدة مثيرة للجدل.

ودعا المستشار السياسي لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد مساء اليوم السبت في تغريدة له، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إلى تقسيم اليمن الى دولتين ما اثار ردود أفعال واسعة وهجوم عنيف شنه مغردون يمنيون وعرب على المسؤول الاماراتي.

وفسر المغردون تغريدة عبدالله بأنها تحمل رفضا إماراتيا واضحا لقتال مليشيات الحوثي والإبقاء عليها في الشمال فيما تتسلم ميلشيات مدعومة من الامارات المحافظات الجنوبية.

وقال عبدالله -في تغريدته التي رصدها محرر "يني يمن" بحسابه على تويتر- "نصيحة حريصة من حكماء وعقلاء القوم لما سماه "الجنوب العربي" تدعو لعدم انجرار ألوية العمالقة الجنوبية لمعارك ضد الحوثي في الشمال اليمني.

وطالب المسؤول الاماراتي قوات العمالقة بترك أمر تحرير مأرب لأهل مأرب التي هي أرض يمنية شمالية، حد زعمه.

كما زعم أن الشمال شمال والجنوب جنوب وقد يلتقيان أو يفترقان بإرادتهما.

وجاءت تغريدة المسؤول الاماراتي بعد اعلان قوات الجيش الوطني والوية العمالقة تحرير اول مديرية في محافظة البيضاء التي اعتبرها عبدالله محافظة شمالية يجب ان تظل بيد الحوثي حد تعبيره.

وأمس الجمعة طالب القيادي في المجلس الانتقالي التي تدعمه أبو ظبي أحمد بن بريك التحالف العربي الذي تقوده السعودية بقصف قوات الجيش الوطني من أبناء الشمال المتواجدين في المحافظات الجنوبية، بالطيران الحربي.

ورصد محرر يني يمن بعض من الردود على تغريدة عبدالله.


أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية