محافظ حضرموت في مواجهة الانتقالي.. دعوات للتجنيد خارج إطار الدولة والبحسني يؤكد " تصرف مرفوض ولن نسمح به"
أكد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم الأحد، أن التجنيد خارج المؤسسات العسكرية والأمنية غير مقبول، معتبرًا ذلك خروج عن القانون والنظام والدستور.
 
وجاءت تصريحات البحسني عقب ساعات من إعلان أطلقه الشيخ القبلي حسن الجابري الموالي للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، اعتزامه فتح معسكر لتجنيد أبناء وادي حضرموت.

وقال البحسني إن "عملية التجنيد تكون عبر المؤسستين العسكرية والأمنية، وعلى من يرغب في التجنيد التوجه إلى الجهات المختصة للتسجيل، بحيث أن هاتين المؤسستين ستتخذ إجراءاتها في ضم المتقدمين وفق الإمكانات والاعتمادات للتجنيد".
 
وعبّر عن رفضه لأي فكرة تأتي من أي مكون أو حزب سياسي أو تجمّع قبلي بشأن فتح باب التجنيد غير القانوني، مؤكدًا أن قيادة السلطة ترفض تلك الأفكار ولن تسمح بقبولها في حضرموت.
 
وحثّ البحسني، الجميع على مواجهة مثل هذه الأفكار التي قال إنها" ستؤدي إلى الفوضى"، داعيًا المحبين لحضرموت إلى عدم إدخال المحافظة في دوامة الميليشيات والتجمعات العسكرية غير القانونية، مشيرًا إلى متابعته للموضوع وتشكيل لجنة للتأكد من هذه التصريحات.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية