سيناتور أمريكي: إيران استخدمت الحوثيين كوكلاء لتمزيق اليمن

قال سيناتور أمريكي إن إيران استخدمت جماعة الحوثي كوكلاء لتقطيع أوصال اليمن"، بالتزامن مع انتصارات القوات الحكومية في محافظة شبوة وإعلان عملية عسكرية جديدة.

وأضاف السيناتور الأمريكي الجمهوري ليندسي غراهام في تصريح نقلته قناة "العربية"، "نحب رؤية السلام في اليمن لكن إيران لا تساعد وتبحث عن الفوضى وهددت الجيران كثيرا.. وعلى العالم أن ينبهها إلى أن سلوكها التخريبي يجب أن يتوقف".

كما وصف نظام طهران بأنه أصل الكثير من الشر في الشرق الأوسط، ونظام طهران

من جانبه، قال عضو لجنة مجلس الشيوخ الأميركي للشؤون الخارجية، السيناتور الجمهوري، ماركو روبيو، أن جماعة الحوثي هم وكلاء إيران وتزعزع استقرار المنطقة.

وقال: "لطالما بقي الحوثيون قوة بالوكالة للإيرانيين، فسنواجه مشكلة".

كذلك، قال السيناتور الجمهوري رون جونسون "نحب رؤية السلام في اليمن.. لكن إيران لا تساعد"، من جانبه، أكد السيناتور الديمقراطي بن كاردن، عضو لجنة مجلس الشيوخ للعلاقات الخارجية أن الوضع في اليمن مأساوي. وقال إن المساعدات الإنسانية ضرورة، وفق ما نقلت قناة "العربية".

وكانت قوات الجيش وألوية العمالقة، أعلنت استكمال تحرير محافظة شبوة، جنوبي شرق اليمن، بعد الانتهاء من تحرير مديرية "عين"، آخر معاقل ميليشيا الحوثي المدعومة إيرانياً في المحافظة، واستكمال المرحلة الثالثة من عملية إعصار الجنوب بتحرير مديرية عين في اليوم العاشر من العمليات، موضحة أنه بذلك تم تحرير جميع مديريات محافظة شبوة بالكامل.

كما أعلن الناطق باسم التحالف، العميد ركن تركي المالكي، من شبوة بعد تحريرها من الميليشيات الحوثية، انطلاق عملية "حرية اليمن السعيد"، موضحاً أنها ليست عملية عسكرية، بل إنمائية من أجل الاعتناء بالشعب اليمني، مشددا على أهمية العمل الإنساني والإغاثي في البلاد، سواء في شبوة المحررة أو مأرب التي تضم آلاف النازحين، بالإضافة إلى غيرها من المناطق.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية