مقتل طفلين بانفجار لغم حوثي جنوبي الحديدة

قُتل طفلان اليوم السبت، بانفجار لغم زرعته مليشيا الحوثي في وقت سابق بمديرية الخوخة، جنوبي محافظة الحديدة غربي اليمن.

وقال المرصد اليمني للألغام إن "الطفلين "خالد عبده حلبي 15عاما" و "ياسر أحمد ضلافي 17عاما"، قُتلا بانفجار لغم زرعته مليشيات الحوثي في قرية "الوعره" بمديرية الخوخة".

وأمس الجمعة أعلن المرصد مقتل وإصابة 88 شخصا (مدنيين وعسكريين) بانفجار الغام زرعتها جماعة الحوثي غرب محافظة شبوة وجنوب محافظة مارب منذ مطلع يناير الجاري.

وبحسب المرصد فإنه وثق سقوط 38 قتيـلا (مدنيين وعسكريين) وإصابة أكثر من 50 أخرين، خلال الفترة من 1-14 من شهر يناير الجاري".

ولفت إلى أن جميع الضحايا سقطوا بسبب الألغام الكثيفة التي زرعها الحوثيون في مديريات عسيلان وبيحان وعين بمحافظة شبوة، وفي مديرية حريب بمحافظة مأرب.

وتأتي الحادثة بعد يومين على مقتل خبيري نزع الألغام يعملان في البرنامج السعودي لنزع الألغام (مسام)، في منطقة "محل الربيع " بمديرية حيس.

وتسببت الألغام التي زرعتها مليشيات الحوثي الإرهابية بكثافة في القرى والمزارع والطرقات والمرافق الحكومية بمقتل وإصابة وتشويه الآلاف من المواطنين أغلبهم من الأطفال والنساء، في عدد من المحافظات اليمنية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية