أكد على أهمية الدعم الخليجي لليمن.. رئيس الجمهورية يستقبل أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية

أعرب رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي عن تطلعه لتقديم الأشقاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية المزيد من الدعم الاقتصادي العاجل للحكومة للإسهام في تواصل التحسن على مستوى العملة المحلية واستقرار أسعار السلع المختلفة وتعزيز توفير الخدمات الأساسية وتجاوز الأوضاع الراهنة

جاء ذلك خلال استقباله اليوم، أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف الذي نقل لفخامة رئيس الجمهورية تحيات اخوانه قادة دول المجلس الذين اكدوا في قمتهم الاخيرة المنعقدة في الرياض على دعم الشرعية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي والوقوف مع الشعب اليمني في امنه واستقراره والحفاظ على اليمن واحدا وموحداً.

وجرى خلال اللقاء مناقشة الجهود الحثيثة المبذولة والتي تقودها المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية وفق المرجعيات الثلاث المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الامن 2216، وجهود الشرعية في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض ومساهمة أطراف الاتفاق بتنفيذ كافة التزاماتهم تجاه الاتفاق.

كما جرى مناقشة آخر التطورات والمستجدات على الساحة الوطنية والجهود الأممية والدولية لتحقيق السلام وتعزيز الأمن والاستقرار في اليمن ومستوى تنفيذ حزمة الإصلاحات التي من شأنها المساهمة بتحقيق تطلعات الشعب اليمني.

وتطرق اللقاء إلى الأعمال العدائية التي تقوم بها جماعة الحوثي في استهداف منشآت حيوية سعودية وإماراتية حيث أكد رئيس الجمهورية أن هذا "امرا مرفوضا"، مثنيا على حرص دول الخليج لتحقيق الاستقرار بمختلف قطاعات ومجالات الحياة.

بدوره، جدد "الحجرف" تأكيده على مواصلة تقديم الدعم اللازم لليمن في مختلف المجالات وخصوصا الحيوية لخدمة مصالح اليمنيين، مشددا على أهمية تضافر جهود جميع الأطراف لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية