الوزير المقدشي: المرحلة الاستثنائية تفرض على جميع الاحرار اسناد عملية استكمال الانتقال السياسي وانهاء التمرد

أكد وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي “إن المرحلة الاستثنائية تفرض على جميع الاحرار تعزيز تلاحم الصف الجمهوري واسناد عملية استكمال الانتقال السياسي وانهاء التمرد والانقلاب وانقاذ الشعب اليمني من الجرائم والمعاناة التي ترتكبها المليشيا الكهنوتية التي جعلت من نفسها أداة تخريب بيد المشروع الفارسي وخنجرا مسموما في خاصرة المنطقة العربية”.

جاء ذلك خلال ترؤس الوزير المقدشي، في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا لقيادة المنطقة العسكرية الرابعة والمحاور التابعة لها، لمناقشة مجمل الأوضاع الميدانية والعسكرية في ضوء التطورات الجارية.

وخلال الاجتماع قدم قائد المنطقة اللواء الركن فضل حسن، ومحافظ أبين قائد المحور اللواء الركن أبوبكر حسين، ومحافظ الضالع قائد المحور اللواء الركن علي مقبل صالح، تقارير مفصلة عن أحوال منتسبي الوحدات العسكرية ومستوى الجاهزية لتنفيذ المهام في مسرح العمليات ضمن نطاق المنطقة العسكرية الرابعة والمحاور التابعة لها.

كما حث الفريق المقدشي خلال الاجتماع الذي ضم رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع اللواء الركن أحمد اليافعي، على العمل المشترك وتنظيم التعاون بين مختلف المناطق والمحاور ورفع مستوى الأداء بما يواكب متطلبات المرحلة وتوحيد الجهود لاستعادة الدولة وتحرير الوطن من براثن المليشيا الحوثية ومشروعها الإيراني.

وشدد على ضرورة الاهتمام بمنتسبي الجيش ورفع كفاءتهم قتاليا ومعنويا وتحسين مستوى تدريبهم وتأهيلهم والحفاظ على عقيدتهم وولائهم الوطني، وتوحيد المجهود الرئيسي نحو العدو الحوثي الذي يتهدد اليمن والأمن العالمي.

وأوضح وزير الدفاع أن المؤسسة العسكرية الموحدة والمتماسكة هي الأساس المتين والدرع الصلب لأمن اليمن واستقراره وسلامته.

من جهتهم جدد القادة استعدادهم الدائم للقيام بالدور المنوط بهم في تنفيذ المهام الموكلة إليهم ومواصلة التضحيات والنضال في سبيل خدمة الوطن وتلبية تطلعات الشعب وخياراته.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية