مصادر أممية تكشف عن إحراز تقدم في قضية فتح معابر تعز وتوقعات بفتحها خلال يومين

كشفت مصادر أممية، اليوم السبت، عن تقدم جديد في قضية فتح معابر مدينة تعز التي تحاصرها مليشيات الحوثي الانقلابية منذ أكثر من 6 سنوات.

وأكد مصدر أممي لـ"العربي الجديد" إحراز تقدم في قضية فتح معابر تعز، ومن المتوقع أن تتفق مليشيات الحوثيين والقوات الحكومية على فتح أحد المعابر الواقعة شماليّ المدينة خلال اليومين المقبلين.

وقال المصدر نفسه إن الأمم المتحدة تطمح إلى الانتقال إلى خطوات جديدة خلال الأيام المقبلة، وخصوصاً في ما يتعلق بتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين، ومعالجة الانقسام الاقتصادي.

وتدخل الهدنة الإنسانية التي ترعاها الأمم المتحدة في اليمن، اليوم، أسبوعها الرابع، وسط تحركات مكثفة تقودها الأمم المتحدة وسلطنة عمان لتوطيد وقف إطلاق النار، والشروع في تنفيذ خطوات جديدة لبناء الثقة بين أطراف الصراع، بما يقود إلى عملية سلام شامل.

ومن المقرر أن تشهد الهدنة تقدماً جديداً غداً الأحد، باستئناف الرحلات التجارية من مطار صنعاء الدولي وإليه للمرة الأولى منذ 6 سنوات.

وعلى مدار الأسابيع الثلاثة الماضية، نجحت الهدنة الإنسانية التي ترعاها الأمم المتحدة حتى الثاني من شهر يونيو/ حزيران المقبل، في تحقيق عدد من المكاسب الهامة، وعلى رأسها وقف الأعمال القتالية رغم تسجيل خروقات محدودة، فضلاً عن وصول 8 سفن وقود إلى ميناء الحديدة الخاضع للحوثيين، غربيّ البلاد.

وعرقلت مليشيات الحوثي بشكل متكرر جهود الأمم المتحدة لفتح الممرات والطرقات إلى مدينة تعز، كان آخرها تفاهمات تعز بموجب اتفاق ستوكهولم، والذي وافق الانقلابيون عليه قبل أن يتنصلوا عن تعهداتهم.

وتعز هي كبرى مدن اليمن من حيث الكثافة السكانية وتحاصرها مليشيات الحوثي عبر قطع كل الطرقات والخطوط الرئيسية إلى قلب هذه المدينة، التي تعد عاصمة ثقافية للبلاد، ما أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني والمعيشي لملايين اليمنيين.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية