المناضل الفسيل يؤكد في بيان له: نجل المخلوع صالح باع أسلحة ثقيلة للحوثيين اسقطوا بها صنعاء ومدن أخرى

أكد المناضل السبتمبري محمد عبدالله الفسيل، أن نجل الرئيس السابق "أحمد علي صالح" باع دبابات وأسلحة ثقيلة لمليشيات الحوثي، قبيل سقوط دماج وعمران والعاصمة صنعاء.

وقال الفسيل في بيانا له تعقيباً، على إصدار نجل صالح، بيانا نفى فيه ما ورد في الحلقة التاسعة عشر من برنامج الشاهد والذي بثته "قناة بلقيس"، حيث نفى بيعه أسلحة ثقيلة للحوثيين ومساعدته لهم، لإسقاط صنعاء وعدد من المدن اليمنية.

وجاء في بيان الفسيل: " بأنه وبعد احتلال الحوثي لصنعاء زرت قائد الحرس الجمهوري الخلف اللواء علي بن علي الجائفي ـ والذي عُين خلفاً لأحمد علي حيث كان قائدا للحرس الجمهوري ـ ووجدت مليشيات حوثية منتشرة في المعسكر فأبديت استغرابي له".

وأضاف الفسيل أن اللواء الجائفي رد عليه بالقول: "هذه أوامر الرئيس علي عبدالله صالح وأنا لن اتصادم مع الحوثيين لأن الرئيس صالح حليفهم من قبل فترة وابنه قائد الحرس هو الذي باع للحوثي أسلحة ثقيلة ومتوسطة دبابات ومدرعات".

وتابع: "هذا ما اخبرني به قائد الحرس الجائفي. علما أن الموضوع كان منتشرا لدى كثير من الناس".

وكان نجل صالح قد وصف ما قاله "الفسيل" بأنها "إفتراءات باطلة وأكاذيب وأقاويل وشهادات زائفة هدفها الكيد السياسي والحقد الشخصي".

يذكر ان الرئيس السابق " المخلوع صالح" تحالف مع مليشيات الحوثي منذ إنقلابهم في 2014م، بشكل معلن، غير أنه تحالف معهم بشكل غير معلن منذ الإطاحة به في فبراير 2012م، عقب انتخاب الرئيس هادي، غير أن جماعة الحوثي، أنهت تحالفها مع صالح في ديسمبر 2017م عقب مواجهات انتهت بمقتله.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية