مطالبات حكومية بضغط دولي على الحوثيين للإفراج عن 4 صحفيين

طالبت الحكومة اليمنية، الأربعاء، بضغط دولي على جماعة الحوثي، للإفراج عن 4 صحفيين أصدرت الأخيرة بحقهم أحكام إعدام.

جاء ذلك في تغريدات لوزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة (3 مايو/ أيار).

وقال الإرياني: "بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، نعيد التذكير بسياسات القمع والتنكيل والجرائم والانتهاكات المروعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران بحق الصحفيين منذ انقلابها، وحملاتها لإلغاء حرية الصحافة التي قوضت ما تحقق خلال عقود".

وأضاف: "تواصل مليشيا الحوثي الإرهابية إخفاء الصحفيين (عبد الخالق عمران، وتوفيق المنصوري، وحارث حميد، وأكرم الوليدي) قسريا منذ 7 أعوام، في ظروف اعتقال قاسية وحرمان من الحقوق والرعاية الصحية".

واتهم الوزير اليمني الجماعة، بـ"ممارسة صنوف التعذيب النفسي والجسدي بحق الصحفيين الأربعة".

وأشار إلى أن الجماعة "أصدرت بحق هؤلاء الصحفيين أحكام إعدام غير قانونية بتهم ملفقة".

وطالب "المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي ومنظمات حقوق الإنسان وحماية الصحفيين بممارسة ضغوط حقيقية على مليشيا الحوثي لإطلاق الصحفيين الأربعة فورا دون قيد أو شرط".

ولم يصدر تعليق فوري من قبل الحوثيين إزاء ما جاء على لسان الوزير الإرياني.

وفي 11 أبريل/ نيسان 2020، أصدرت جماعة الحوثي حكما بإعدام الصحفيين الأربعة المحتجزين منذ 7 سنوات، إثر اتهامهم بالتعاون مع التحالف العربي بقيادة السعودية، وهو ما ينفيه الصحفيون.

وتقول منظمات إعلامية وحقوقية داخل اليمن وخارجه إن صحفيين يتعرضون لانتهاكات وجرائم متعددة من كافة أطراف النزاع.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية