مليشيات الحوثي تواصل رفضها فتح الطرق والمعابر المؤدية إلى مدينة تعز

تواصل مليشيات الحوثي تعنتها ورفضها فتح الطرق والمعابر المؤدية إلى مدينة تعز المحاصرة منذ العام 2015م.

وأكدت القوات المشتركة، في الساحل الغربي -مدعومة إماراتيا- إن مليشيا الحوثي تستمر في رفض فتح طريق الحديدة - تعز من جانبها، وذلك بعد أكثر من أسبوعين على فتحها.

وقال عضو قيادة "القوات المشتركة"، صادق دويد، خلال زيارته منفذ حيس - الجراحي الرابط بين تعز والحديدة، أنهم فتحوا الطريق لدواع إنسانية من طرف واحد.

وأشار إلى استمرار مليشيا الحوثي بإغلاق المنفذ الحيوي لتنقل الأفراد والشاحنات التجارية، وأنها تواصل حصارها على تعز، وترفض الالتزام بالهدنة الأممية.

وبعد مرور أكثر من شهر على الهدنة في اليمن، لا تزال العديد من البنود التي أعلنت في بيان الاتفاق متعثرة، أبرزها تشغيل رحلات من مطار صنعاء، وفك الحصار عن مدينة تعز.

وبدأ سريان الهدنة، التي أعلنتها الأمم المتحدة في اليمن، في 2 إبريل/نيسان الماضي، على أن تستمر لمدة شهرين قابلة للتمديد، بموافقة الحكومة اليمنية، المدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية، ومليشيا الحوثي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية