بيان للجيش المصري: مقتل 5 عسكريين و23 مسلحا بمواجهات في سيناء

أعلن الجيش المصري، الأربعاء، مقتل 5 عسكريين بينهم ضابط، و23 مسلحا في مواجهات بسيناء شمال شرقي البلاد.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم الجيش العقيد غريب عبد الحافظ، بعد أيام على استهداف مسلحين محطة رفع مياه غرب سيناء السبت، وإعلان تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته في اليوم التالي.

والسبت، أعلن الجيش المصري، في بيان، مقتل 11 من عناصره بينهم ضابط وإصابة 5 آخرين، إثر "إحباط هجوم إرهابي" استهدف نقطة رفع مياه غرب سيناء.

وقال المتحدث باسم الجيش، في بيان الأربعاء، إن العمليات نفذت "ثأرا لدماء الشهداء"، من السبت وحتى الأربعاء.

وأوضح أنه تمت السبت محاصرة "عناصر إرهابية في عدة بؤر واستهدافهم بضربة جوية أسفرت عن مقتل 9 عناصر، فضلا عن 7 آخرين جراء ضربة أخرى تمت فجر الأربعاء".

وأفاد بأن "القوات أحبطت هجوما إرهابيا على أحد الارتكازات الأمنية في شمال سيناء مما أسفر عن مقتل 7 عناصر إرهابية واستشهاد ضابط و4 جنود وإصابة جنديين آخرين".

وأكد أن الجيش "مستمر في جهود محاربة الإرهاب واقتلاع جذوره".

والأحد، عقد المجلس الأعلى للقوات المسلحة اجتماعا برئاسة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وصدر توجيه رئاسي باستكمال تطهير مناطق في سيناء من "العناصر الإرهابية".

وهجوم السبت وقع في ظل خفوت "العمليات الإرهابية" بسيناء في الآونة الأخيرة، وإعلان مصر التوجه إلى التعمير وإعادة المواطنين لمنازلهم، وذلك بعد سنوات من عملية عسكرية شاملة، وفق مراقبين.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية