الكويت تجدد دعمها الكامل للمجلس الرئاسي وخطواته نحو تطبيع الأوضاع وإعادة بناء مؤسسات الدولة

جدد وزير الخارجية الكويتي الدكتور احمد ناصر الصباح، ترحيب بلاده بقرار تشكيل مجلس القيادة الرئاسي، وما نتج عنه من وحدة الصف اليمني.

وأعرب عن دعم دولة الكويت الكامل لما يتخذه المجلس من خطوات نحو تطبيع الأوضاع وإعادة بناء مؤسسات الدولة، وصولاً الى تحقيق السلام الذي يحفظ لليمن وحدته وأمنه واستقراره.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك مع نظيره الكويتي لبحث مستجدات الأوضاع السياسية والعسكرية والإنسانية في اليمن، على ضوء الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة، وما تمثله من فرصة لتحقيق السلام الشامل والعادل.

وثمن الوزير بن مبارك خلال اللقاء المنعقد على هامش اجتماع التحالف الدولي ضد داعش بمدينة مراكش المغربية، المواقف الكويتية الصادقة الداعمة للحكومة اليمنية في شتى المجالات..مشيداً بما وصلت إليه العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين من تطور وازدهار.

واكد سعي الحكومة اليمنية الجاد نحو إنهاء الحرب وتحقيق السلام الذي يكفل العيش الكريم والمواطنة المتساوية لكافة أبناء الشعب اليمني.

مستعرضاً في هذا الصدد ما قدمته الحكومة من حلول و مبادرات لإنجاح مساعي الأمم المتحدة سواء فيما يتعلق بوقف العمليات العسكرية رغم الخروقات الحوثية المتكررة، أو تلك المتعلقة بفتح مطار صنعاء الدولي ورفع الحصار عن مدينة تعز.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية