المبعوث الأممي يدعو إلى تنفيذ بنود الهدنة للتخفيف من المعاناة الإنسانية

دعا مبعوث الأمم المتحدة لليمن هانس غروندبرغ، الأطراف اليمنية إلى "المضي قدماً في تنفيذ جميع عناصر الهدنة بالتوازي لخفض أثر الحرب على المدنيين وتيسير حرية الحركة والتنقل للأفراد والسلع".

وحثّ غروندبرغ، في بيان مقتضب، نشره في "تويتر"، في ختام زيارته إلى عدن، اليومين الماضيين، حث الأطراف اليمنية "على العمل بشكل بنَّاء والالتزام بجميع عناصر الهدنة للتخفيف من المعاناة الإنسانية".

وقال إنه ناقش خلال الزيارة "مع المسؤولين الحكوميين وضع الهدنة، وفوائدها الملموسة التي قدمتها للمدنيين اليمنيين، بما في ذلك انخفاض ملموس في عدد الضحايا المدنيين".

وأوضح "أن النقاشات ركَّزَت حول سبل التغلب على التحديات التي تواجه ملف فتح الطرق تعز والمحافظات الأخرى واستئناف الرحلات التجارية من مطار صنعاء".

وأكد غروندبرغ ، استمراره في تقديم الدعم النشط للأطراف اليمنيين لتحديد الحلول، ورفع مستوى الثقة والاستفادة من الهدنة للذهاب نحو حل سياسي شامل مستدام يلبي الطموحات المشروعة لليمنيات واليمنيين.

وكان المبعوث الأممي قد وصل إلى عدن الثلاثاء الماضي، التقي خلال زيارته التي استمرت على مدى يومين، رئيس مجلس القيادة رشاد العليمي.

وفي 1 أبريل/نيسان الماضي، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد.

وتضمن بنود اتفاق الهدنة تيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، والسماح برحلتين جويتين من والى مطار صنعاء كل أسبوع للمرة الأولى منذ 2016، إضافة لفتح الطرق بتعز (جنوب غرب) والمحافظات الأخرى.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية