مقتل مسؤول محلي ورجل اعمال مع زوجته ونجله في ظروف غامضة بصنعاء

لقي مسؤول حكومي سابق في أمانة العاصمة صنعاء، حتفه مع زوجته ونجله، في ظروف غامضة، يوم امس الخميس في العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر محلية، إن وكيل أمانة العاصمة السابق "عبد العزيز زهرة"، قتل مع زوجته، ونجله "بشير"، على يد نجله الأخر ويدعى "عمار"، المرتبط بمليشيا الحوثي".

ولم تذكر المصادر الأسباب التي أدت الى ارتكاب هذه الجريمة التي يلفّها الغموض، ولم ترد أي تفاصيل أخرى عن الجريمة إلا ان مصادر قالت ان الجاني عاد من دورة طائفية نظمتها مليشيات الحوثي.

وتعد أسرة آل زهرة، واحدة من أكبر ملاك العقارات في العاصمة صنعاء، ومنذ سيطرة المليشيا حاولت السيطرة على كثير من أملاكهم بحجة أنهم ورثوا أموال الإمامة حسب زعمهم.

ولم تستبعد المصادر، أن يكون زهرة قد تعرض مع أسرته لعملية اغتيال ممنهجة خصوصًا وأنه كان من المناهضين للانقلاب الحوثي في سبتمبر 2014، وأن نجله قد انخرط في صفوف المليشيا الانقلابية.

"زهرة" هو رجل أعمال وشخصية اجتماعية وتربوية ورياضية  أيضاً حيث شغل منصب أمين عام نادي اليرموك بصنعاء، ويعرف في الأوساط الشعبية بمساعدة الناس والوقوف بجانبهم، ومثّلت حادثة القتل التي تعرض لها فاجعة كبيرة في اوساط الناس الذين يعرفونه.

وتدير ميلشيات الحوثي في العاصمة صنعاء فوضى أمنية منذ سيطرتها قبل سبع سنوات، في الوقت التي تستهدف كل معارضيها أو أولئك الذين لهم ارتباط في الأحزاب السياسية اليمنية أو كانوا مسؤولين يعملون ضمن الحكومة اليمنية قبل إنقلاب الميلشيات وسطوتها على المؤسسات الحكومية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية