محتجون أمام منزل أحد ضحايا قصف الحوثيين في محافظة تعز

نفذ عشرات الناشطين في محافظة تعز وقفة احتجاجية أمام منزل أحد الضحايا الذي تعرض للقصف من قبل مليشيات الحوثي.

ورفع المحتجون الذين وقفوا امام منزل الطفل "محمود هاشم محمد" لافتات نادوا خلالها العالم التحرك لوقف مجاز جماعة الحوثي بحق المدنيين في تعز.

وصدر عن الوقفة بيان طالب مجلس الأمن والمبعوث الدولي والدول الداعمة التهدئة الوقوف بحزم أمام هذه الانتهاكات.. متسائلين عن الهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة مؤكدين ان القصف ما زال مستمر والحصار مازال مستمر.

ودعا البيان المجلس الرئاسي والحكومة ودول التحالف إلى انهاء هذه الهدنة مؤكدين انها تتيح للحوثيين تنفيذ جرائمهم ضد المدنيين تحت حماية مسمى التهدئة التي اتخذوها وسيلة لتكثيف حربهم ضد الشعب اليمني.

وكانت مليشيات الحوثي المتمركزة في منطقة الربيعي حذران نفذت قصفاً مدفعياً الساعة الخامسة والنصف مساء أمس الجمعة في منطقة الضباب الأمر الذي أدى إلى مقتل الطفل محمود هاشم محمد علي 5 سنوات وجرح كلا من: سعاد احمد عبده علي35 عاما، وهاشم محمد علي 40 عاما وهما والدي الطفل هاشم.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية