تتعلق بالجوانب العسكرية والأمنية.. المجلس الرئاسي يقر حزمة قرارات مهمة
عقد مجلس القيادة الرئاسي، اجتماعا جديدا اليوم الأربعاء، برئاسة فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، لمناقشة المستجدات المحلية سياسيا واقتصاديا وعسكريا ضمن القضايا الملحة على جدول اعماله.

وكرس اجتماع اليوم بحضور نواب رئيس مجلس القيادة، عيدروس الزبيدي، طارق صالح، عبدالله العليمي، وعبدالرحمن المحرمي، وعبر دائرة الاتصال المرئي النائبين سلطان العرادة وعثمان مجلي، بينما غاب بعذر مسبب النائب فرج البحسني، للجوانب العسكرية والأمنية واستحقاقات تشكيل اللجنة المعنية بهذا الملف وفقا لإعلان نقل السلطة.

كما ناقش الاجتماع، متطلبات تمديد الهدنة الإنسانية التي ترعاها الأمم المتحدة، واهمية التزام المليشيات الحوثية بتعهداتها وفق نص الاتفاق الملزم بفتح معابر تعز، ودفع رواتب الموظفين من رسوم سفن المشتقات النفطية التي سهلت لها الحكومة، وتحالف دعم الشرعية.

وجدد المجلس في هذا السياق دعم الجهود الأممية والدولية من اجل إحلال السلام، وتخفيف معاناة الشعب اليمني، وانهاء قيود المليشيا الحوثية المفروضة على حرية انتقال الافراد والأموال والبضائع كحق اصيل بموجب القانون الدولي الإنساني.

وفي سياق اخر ناقش المجلس ملف تطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة، بما في ذلك السلطة القضائية، وتحسين الخدمات الأساسية، وخصوصا في العاصمة المؤقتة عدن، وحث الجهات المعنية بتسريع انجاز مصفوفاتها التنفيذية كل فيما يخصه.

واقر الاجتماع مجموعة من القرارات ازاء هذه الموضوعات، وإجراءات المتابعة ذات الصلة.

*سبأ

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية