أمريكا تؤكد على ضرورة فتح الطرق المؤدية إلى تعز واستغلال الهدنة لبدء عملية سلام شاملة

أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم السبت، على ضرورة فتح الطرق المؤدية إلى مدينة تعز اليمنية، واستغلال تمديد الهدنة لبدء عملية سلام شاملة في البلاد.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية على حسابها الرسمي في تويتر إن بلينكن أجرى اتصالا مع المبعوث الأممي إلى اليمن هانس جروندبيرج، هنأه فيه على قيادته لجهود السلام.

وجدد بلينكن "التزام الولايات المتحدة بدعم حل دائم للصراع اليمني، وشدد على ضرورة اغتنام أطراف النزاع هذه الفرصة لتقديم المزيد من الإغاثة لليمنيين، بما في ذلك عن طريق فتح الطرق التي توصل إلى مدينة تعز على الفور، وبدء عملية سلام شاملة وشمولية بقيادة وملكية يمنية تشمل المجتمع المدني وتكون تحت رعاية الأمم المتحدة".

والخميس الماضي، أعلن المبعوث الأممي توصله إلى اتفاق بين الحكومة والحوثيين على تمديد الهدنة السارية منذ مطلع أبريل الماضي، لمدة شهرين إضافيين، حتى الثاني من أغسطس المقبل.

وعلى الرغم من تحقيق الهدنة تقدماً في مجمل البنود إلا أن تعنت الحوثيين ما زال يعيق البند المتعلق بفك الحصار على مدينة تعز المفروض منذ أكثر من سبع سنوات.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية