المبعوث الاممي يقدم مقترحا جديدا لفتح طرق في تعز ومحافظات أخرى

قدم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ إلى وفدي الحكومة اليمنية مليشيات الحوثي، مقترحاً جديداً لإعادة فتح الطرق تدريجياً بما في ذلك آلية للتنفيذ وضمانات لسلامة المسافرين المدنيين، حسب بيان صادر عن مكتب غروندبرغ فجر اليوم (الثلاثاء).

وأشار البيان إلى أن هذا المقترح جاء خلال نقاشات بين الوفدين استُئنِفَت على مدار يومين في عمَّان، بغية التوصل إلى اتفاق حول فتح طرق في تعز ومحافظات أخرى وفق أحكام اتفاق الهدنة.

وحسب البيان الذي نشره مكتب المبعوث الاممي يدعو المقترح لإعادة فتح طرق، بما فيها خط رئيسي، مؤدي إلى مدينة تعز ومنها إضافة إلى طرق في محافظات أخرى بهدف رفع المعاناة عن المدنيين وتسهيل وصول السلع.

ويأخذ المقترح بعين الاعتبار مقترحات ومشاغل عبّر عنها الطرفان، بالإضافة إلى ملاحظات قدمها المجتمع المدني اليمني.

ونقل البيان عن غروندبرغ قوله "هذه هي الخطوة الأولى في جهودنا الجماعية لرفع القيود عن حرية حركة اليمنيين من نساء ورجال وأطفال داخل البلاد، وتقع على الطرفين المسؤولية الأخلاقية والسياسية للتعامل بشكل جاد وعاجل مع مقترح الأمم المتحدة وإعطاء الأولوية لمصالح المدنيين والتوصل إلى نتائج مباشرة وملموسة لسكان تعز والشعب اليمني ككل".

وأضاف "بينما أستمر ببذل جهودي وانخراطي مع الطرفين حول هذا الملف، آمل أن يحافظ المقترح هذا على الزخم المطلوب للمضي قدماً في النقاشات حول ترتيبات أكثر استدامة ضمن عملية الأمم المتحدة متعددة المسارات".

ودخلت هدنة لمدة شهرين حيز التنفيذ في اليمن في الثاني من أبريل الماضي، وخلالها تم انخفاض حدة العمليات العسكرية، وإعادة تشغيل مطار صنعاء الدولي أمام رحلات تجارية محدودة، والسماح بدخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة، فيما تعثر فتح الطرقات في مدينة تعز.

يشار إلى أن مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن يزاول أعماله من عمان بعد موافقة الحكومة الأردنية على استضافته في يناير العام 2019.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية