تعهدوا بزيادة الدعم لليمن.. رئيس مجلس القيادة يستقبل نائبي رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتيين

استقبل رئيس مجلس القيادة الدكتور رشاد محمد العليمي اليوم الثلاثاء في مقر اقامته بقصر بيان كل على حده، النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الكويتي الفريق اول الشيخ احمد نواف الاحمد الصباح، ونائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الشيخ طلال الخالد الاحمد الصباح، ووزير الخارجية الدكتور احمد ناصر المحمد الصباح، الذين أعربوا عن ترحيب الحكومة الكويتية بزيارة فخامة الرئيس والوفد المرافق له.

وخلال اللقاءات تعهد المسؤولون الكويتيون بإعادة النظر لناحية زيادة الدعم في برامج التعاون المختلفة مع الجانب اليمني، وخصوصا المجالات الاقتصادية والانسانية، والسياسية، والخدمية، بما في ذلك زيادة عدد المنح الاكاديمية في المجالين الامني والعسكري، وتقديم التسهيلات اللازمة للمقيمين والوافدين اليمنيين وابنائهم في دولة الكويت الشقيقة.

واكد نائبا رئيس مجلس الوزراء الكويتيين، ان التوجيهات السامية تقضي بتذليل كافة الصعوبات وتقديم كل اشكال الدعم لمجلس القيادة الرئاسي وحكومته الشرعية في اليمن.

من جانبه أكد وزير الخارجية احمد ناصر الصباح، ان دولة الكويت ستعمل بكل الوسائل المتاحة لمساندة القضية اليمنية العادلة في مختلف المحافل الاقليمية والدولية، قائلا ان مرجعيات الحل للازمة بما فيها القرار 2216 هي ثوابت مقدسة بالنسبة للدبلوماسية الكويتية.

وخلال اللقاءات أعرب فخامة الرئيس رشاد العليمي، عن عظيم امتنانه للدعم الذي يحظى به اليمن من صاحب السمو امير دولة الكويت الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح، وولي عهده سمو الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح، والحكومة الكويتية.

واكد فخامة الرئيس مضي مجلس القيادة الرئاسي قدما في الوفاء بتعهداته من اجل استعادة الدولة وتحقيق تطلعات اليمنيين في الامن والاستقرار والسلام، انطلاقا من الدعم المخلص الذي تقدمه الكويت وكافة دول تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة.

وأعرب عن ثقته بأن العلاقات المتميزة بين اليمن والكويت ستمثل رافعة لعديد الاستحقاقات العاجلة والاسترتيجية للشعب اليمني، وامن واستقرار المنطقة برمتها.

*سبأ

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية