البنك الدولي يحذر من تفاقم أزمة الجوع في اليمن مع ارتفاع الأسعار العالمية

حذّر البنك الدولي من ارتفاع الأسعار العالمية للسلع الذي بدروه يفاقم الأزمة الاقتصادية والإنسانية في اليمن.

وتوقع البنك، في تقرير أصدره عقب زيارة نفذها فريقه برئاسة "برِت راينر" إلى اليمن، أن يبلغ عدد الأشخاص الذين يعانون خلال 2022 من انعدام الأمن الغذائي 19 مليون شخص، وفق ما ذكره برنامج الأغذية العالمي.

وأرجع البنك ذلك إلى ارتفاع نسبة التضخم إلى 60 بالمئة تقريبا، نتيجة ارتفاع أسعار الأغذية على المستوى العالمي، وانخفاض سعر الصرف.

وقال إن التقدم، الذي أُحرز مؤخراً على صعيد تحقيق السلام، قد حسّن الآفاق نحو الاستقرار الاقتصادي.

وفي سياق متصل، نظمت السلطة المحلية في مأرب مع مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مؤتمرا صحفيا؛ لمناقشة خطة الاستجابة الإنسانية وفجوة أعداد النازحين في المحافظة.

 وفي المؤتمر، أوضحت السلطة المحلية والوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين أن مكتب الأمم المتحدة أسقط أكثر من مليونين ونصف المليون نازح في مناطق الحكومة من قوائم المستحقين للمساعدات، بينهم مليون ونصف المليون في محافظة مأرب.

واتفقت السلطة المحلية مع المكتب الأممي على تشكيل فريق مسح ميداني مشترك خلال الشهر القادم؛ للتحقق من أرقام وإحصاءات أعداد النازحين.

كما اتفاق الجانبان على أهمية حشد الجهود الإنسانية للتخفيف من معاناة النازحين في مختلف المخيمات.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية