ناطق الجيش: مليشيات الحوثي ارتكبت مئات الخروقات والانتهاكات منذ سريان تجديد الهدنة الأممية

أكد العميد الركن عبده مجلي، المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، بأن مليشيا الحوثي الإرهابية ارتكبت مئات الخروقات والانتهاكات منذ سريان تجديد الهدنة الأممية الأسبوع الماضي.

وقال مجلي، في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط، اليوم، أن التحضيرات والاستعدادات والتعزيزات التي تنفذها مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران على خطوط التماس في مختلف الجبهات، تبيّن بوضوح أنها لا تحترم الهدنة وترفض السلام.

وشدد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، على أن الجيش الوطني ملتزم بالهدنة والمبادرة الأممية وينفذ تعليمات القيادة العسكرية بانضباطية عالية.

وأشار العميد مجلي إلى أن المليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران تواصل تحدي الأمم المتحدة والقانون الدولي الإنساني، عبر استمرار خروقاتها للهدنة الأممية التي جددت الأسبوع الماضي.

وأضاف العميد مجلي: "هناك تحدٍ صارخ من قِبل جماعة الحوثي الإرهابية للأمم المتحدة وللقانون الدولي الإنساني عبر استمرار الانتهاكات وعدم احترام الهدنة".

وتابع: "تواصل المليشيات الحوثية الانتهاكات والخروقات المستمرة منذ بداية الهدنة الأولى، وبعد سريان الهدنة الثانية التي تم التجديد لها من قبل الأمم المتحدة، حيث كثفت خلال الآونة الأخيرة الخروقات سواء عبر الطيران المسير المتفجر أو الطيران المسير الحامل للقنابل، واستحداث مواقع عسكرية ونشر القناصين، والتعزيزات بالأطقم العسكرية والدبابات والعربات والمدرعات إلى خطوط التماس مع قوات الجيش الوطني".

وأوضح العميد مجلي، أن "الحوثيين يتنصلون كل يوم عن الاتفاقات، ويواصلون محاصرة مدينة تعز عبر إغلاق الطرقات رغم فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة، لكنهم ما زالوا يحاصرون تعز، بل ويطلقون القذائف العشوائية على المدنيين".

وكشف متحدث القوات المسلحة، عن رصد مئات الخروقات الحوثية منذ سريان الهدنة الأممية الثانية، واستمرار تهريب الأسلحة، بالإضافة إلى زراعة الألغام في طرقات المارة والمواطنين، ومناطق التماس مع الجيش الوطني اليمني.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية