وزير الخارجية الأمريكي: هناك "فرصة حقيقية" رغم "هشاشتها" لتحقيق السلام المستدام في اليمن

قال "أنتوني بلينكن"، السبت، إن علاقات بلاده مع المملكة العربية السعودية "مهمة للغاية" في محاولة إنهاء الحرب في اليمن.

وأكد الوزير الأمريكي، في تصريح أوردته قناة "الإخبارية" السعودية أن واشنطن ترى أهمية إعادة ضبط العلاقة مع الرياض، للتأكد من أنها تعكس مصالحها وقيمها بشكل أفضل.

وأضاف "تربطنا مع السعودية علاقة وشراكة في غاية الأهمية بمجال مكافحة التطرف والتعامل مع إيران، وعلاقتنا مهمة للغاية في محاولة إنهاء حرب اليمن".

وفي هذا السياق، أكد "بلينكن" على وجود "فرصة حقيقية" رغم كونها "هشة"؛ لتحقيق السلام المستدام في اليمن.

ويتسم الموقفان السعودي والأمريكي بالتقارب بشأن الملف الإيراني، وتدخلات طهران في دول المنطقة، عن طريق دعمها الميليشيات المسلحة، بما فيها ميليشيات الحوثي في اليمن.

ومطلع يونيو/ حزيران الجاري، وافقت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، على تمديد هدنة إنسانية في اليمن، لمدة شهرين آخرين، بعد انتهاء سابقة لها مماثلة بدأت في 2 أبريل/نيسان الماضي.

ومنذ أكثر من 7 سنوات يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وكان البيت الأبيض أكد الإثنين، أن زيارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" إلى السعودية، التي ستجرى الشهر المقبل، "قيد الإعداد"، وذلك ضمن جولة في المنطقة.

وتأتي مؤشرات عودة الدفء إلى العلاقة بين الولايات المتحدة والسعودية بعيد معالجة السعودية اثنتين من أولويات "بايدن" من خلال الموافقة على زيادة إنتاج النفط والمساعدة في تمديد الهدنة في اليمن.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية