مغامرون يقتحمون بيوتا مسكونة بالجن بصنعاء وكانت المفاجأة!

أطلق نشطاء يمنيون هاشتاج #فريق_تحدي_الوهم في صنعاء، بهدف مكافحة الخرافات والأساطير التي ترتبط بالبيوت المسكونة بالجن، خاصة في العاصمة صنعاء.

 وتهدف المبادرة إلى الدفع بشباب مغامرين ومتحمسين لكسر تلك المخاوف التي تُثار حول تلك المنازل المهجورة، من خلال الدخول لهذه البنايات والسكن فيها، لإثبات عدم وجود أي جن فيها.

واقتحم بعض الشباب من الفريق، منزلًا في حارة الأبهر في منطقة صنعاء القديمة، حيث تثار حوله الشكوك بوجود الجن بداخله، وذلك بالتنسيق مع مالك العمارة.

ورغم ان العمارة ظلت مجهورة لسنوات طويلة، إلا أن الفريق أثبت أنها ليست مسكونة بالجن كما يُشاع عنها، في مفاجاة غير متوقعة صدمت الجميع. 

وأكد الفريق المضي قدماً في تحقيق هدف المبادرة واستعداده لدخول تلك البنايات والسكن فيها، وتقديم خدمة لأصحابها وفقاً لشروط ومتطلبات الفريق وبث فيديوهات من أروقتها.

وأكد النشطاء على المضي قدماً في تحقيق هدف المبادرة عبر هذا التحدي، في مكافحة الخرافة والوهم، موجهين إعلاناً لجميع أصحاب البيوت والمباني التي يُشاع عن أنها مسكونة بالجن، أنهم مستعدون لدخولها والسكن فيها، وتقديم خدمة لأصحابها وفقاً لشروط ومتطلبات الفريق وبث فيديوهات من أروقتها.

ووجه فريق تحدي الوهم نداء إلى الإخوة أصحاب المنازل والمباني الذين يعانون من المشكلات الواردة أعلاه والراغبين في التحقق أو نفي كل ما يشاع عن منازلهم التواصل مع فريق مبادرة قتل الوهم.

وأورد نشطاء أمثلة على مساكن وبنايات بالعاصمة صنعاء، أبرزها العمارة المشؤومة في جولة سبأ والتي تسببت برعب سكانها، بعد أن سمعوا قصصاً تشيب لها الرؤوس خوفاً، جعلت الكثير من المواطنين يضعون علامات استفهام حول حقيقة العمارة وأحداثها، ووفق سكان مجاورين لها، تدور أحداث تلك القصص في عمارة تقع خلف بنك التسليف الزراعي "كاك بنك" الواقع بالقرب من جولة سبأ شمال العاصمة صنعاء. وتتكون العمارة تقريبا من 4 الى 5 طوابق، ولا تزال مهجورة.

وتداول كثير من اليمنيين قصصا عن أشخاص ناموا فيها وحصلت لهم أشياء غربية، ومن القصص المتداولة أن كثيرا ممن ناموا في العمارة المذكورة، قاموا من النوم صباحا وهم خارجها. وبسبب ما تم تداوله من قصص حول علاقة الجن بالعمارة، ظلت مهجورة لفترة طويلة، ولم يجرؤ أحد على استئجارها.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية