السفارة البريطانية: قلقون من "تصعيد الخطاب" ضد البنك المركزي اليمني وموظفيه

أعربت المملكة المتحدة، الأربعاء، عن قلقها إزاء ما وصفته بـ"تصعيد الخطاب" ضد البنك المركزي اليمني وموظفيه.

جاء ذلك في بيان مقتضب لسفارة بريطانيا لدى اليمن نشرته عبر حسابها في "تويتر" بعد أيام من تصعيد المجلس الانتقالي ضد المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن.

وقال البيان، إن "المملكة المتحدة ترحب بجهود الأمم المتحدة من خلال تمديد الهدنة في اليمن، بما في ذلك النقاشات حول الرواتب".

وأضاف "نحن قلقون من تصعيد الخطاب ضد البنك المركزي اليمني وموظفيه. يجب على جميع الأطراف احترام استقلالية البنك المركزي اليمني والجهود المبذولة لتحسين الاستقرار الاقتصادي".

والأسبوع الماضي، اتهم المجلس الانتقالي قيادات في البنك المركزي بالتآمر لنقل البنك صنعاء الخاضعة لمليشيات الحوثي.

وعقب ذلك عبر البنك المركزي اليمني في بيان يوم الأحد، عن استغرابه من "الحملات والبيانات الصادرة من كيانات رسمية مشاركة في السلطة تتهم قيادة البنك وبعض مسئوليه تلميحاً وتصريحاً بالتآمر والعمل على نقل البنك إلى صنعاء".

كما عبر عن أسفه "لهذا الزيف والتحريض غير الحصيف وإعادة ترويج ما تتداوله بعض المواقع المشبوهة التي تفتقر إلى الدقة والمصداقية".

وحمل البنك المركزي في بيانه (المجلس الانتقالي) "مسئولية تعرض مسئوليه ومنتسبيه لأي أذى نتيجة تلك الاتهامات الباطلة وذلك التحريض غير المسئول.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية