مجدداً.. السويد تبدي استعدادها لاستضافة محادة سلام بين الأطراف اليمينة

قالت وزيرة خارجية السويد آن ليندي الجمعة، أن بلادها مستعدة لاستضافة محادثات سلام بين الأطراف اليمنية برعاية الأمم المتحدة أو عقد اجتماعات غير رسمية لمناقشات مفتوحة.

وأكدت الوزيرة السويدية خلال كلمة لها بالمنتدى اليمني الدولي الذي ينظمه مركز صنعاء بستوكهولم إن بلدها تظل على استعداد لاستضافة المحادثات اليمنية وتوفير مساحة عندما يكون هناك استعداد للقاء.

وأضافت الوزيرة ليندي أنه يمكن أن تكون هذه مشاورات رسمية للأمم المتحدة بين الأطراف، كما في 2018، أو عقد اجتماعات غير رسمية لنقاشات مفتوحة.

ودعت "ليندي" كافة الأطراف في اليمن إلى الالتزام بالهدنة وهو الأمر الذي سيمهد الطريق للسلام في اليمن، مشيرة إلى أن اتفاق ستوكهولم كان خطوة محورية للأمم المتحدة ومنحها حضورا قويا وجنب اليمن خطورة إراقة الدماء في الحديدة فميناء المدينة كان سيدمر إذا لم يتم الاتفاق.

وشددت وزيرة الخارجية السويدية على ضرورة الاستفادة من النقاشات التي يقودها اليمنيون، مشيرة إلى أنها فرصة لتعزيز جهود السلام لمستقبل آمن في البلد الغارق بالنزاع منذ سنوات.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية