معارك طاحنة بين قوات الجيش الوطني ومليشيات الحوثي في جبهات تعز

اندلعت مواجهات مسلحة، اليوم السبت، بين قوات الجيش الوطني وبين مليشيات الحوثي، المدعومة من إيران، بجبهات محافظة تعز، جنوب غربي البلاد.

وقالت مصادر ميدانية، إن مليشيات الحوثي الارهابية شنت في وقت مبكر من فجر اليوم، هجمات عدة على مواقع قوات الجيش الوطني في الجبهات الغربية لمدينة تعز.

وأضافت المصادر، أن مليشيات الحوثي حاولت تنفيذ عملية تسلل باتجاه مواقع الجيش جبهات حذران والضباب غربي المدينة لتندلع عقبها معارك عنيفة بين الطرفين.

وأشارت المصادر إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين خلال المواجهات التي تأتي بالرغم من سريان الهدنة الأممية بين الجانبيين.

إلى ذلك، خرج المئات من أبناء تعز، الجمعة، في احتجاجات، للمطالبة بفتح طرق محافظتهم ، التي تغلقها مليشيات الحوثي منذ نحو 7 سنوات.

واحتشد المئات في ساحة الحرية، وسط مدينة تعز (عاصمة المحافظة)، استجابة لدعوة أطلقها ناشطون، بينما خرج آخرون في منطقة عقبة منيف، القريبة من منفذ داور القصر، المغلق من قبل مسلحي جماعة الحوثي.

وردد المحتجون هتافات أبرزها "يا مبعوث (الأممي) أين القرار، ضد الحوثي والحصار" و"يا عالم أين الهدنة، الحوثي رأس الفتنة".

كما رفع المحتجون لافتات كتب على بعضها "اكسروا الحصار عن تعز"، و"أي محاولة لفتح طرق فرعية وإبقاء الحصار على المدينة، ستمثل جريمة جديدة بإشراف أممي".

يذكر ان الجيش الوطني اعلن امس في بيان له أن مليشيات الحوثي ارتكبت 65 خرقاً في جبهات محور تعز لوحدها خلال ثلاثة أيام.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية