تنطلق عصر اليوم.. حملة اليكترونية للمطالبة بعودة سلطة الدولة وانهاء انقلاب المجلس الانتقالي بسقطرى

يعتزم ناشطون وحقوقيون، اليوم الأحد، إطلاق حملة إلكترونية واسعة تطالب بعودة السلطة المحلية وإنهاء انقلاب المجلس الانتقالي في محافظة أرخبيل سقطرى.

ويأتي التنظيم للحملة التي من المقرر انطلاقها عصر اليوم على الوسم “#سقطرى_عامان_على_الانقلاب” بالتزامن مع مرور عامان على انقلاب المجلس المدعوم من الإمارات السلطة المحلية ومؤسسات الدولة.

ودعا القائمون على الحملة، رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، إلى ضرورة العمل على إعادة عوده مؤسسات الدولة إلى سقطرى وبسط نفوذها على كافة المؤسسات.. مطالبين في القوت ذاته جميع الناشطين ورواد مواقع التواصل التفاعل والمشاركة، في كشف الانتهاكات والمعاناة التي تتعرض لها سقطرى وسكانها، في ظل تجاهل غير مسبوق من الحكومة الشرعية لمعاناتهم.

وفي 19 يونيو/ حزيران من العام 2020 ، تمكنت مليشيات المجلس الانتقالي من السيطرة على الجزيرة وإخراج سلطتها المحلية منها، ومنذُ ذلك الحين غرقت الجزيرة وسط مستنقع أزمات عدة ومفتعلة يتجرع ويلاتها المواطن السقطري، شملت الكهرباء والمياه والمواد الغذائية، وأشدها أزمة المشتقات النفطية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية