نظمتها دائرة التوجيه المعنوي.. ندوة في مأرب تدعو إلى الاصطفاف الوطني حول مجلس القيادة الرئاسي

أقيمت بمدينة مارب، اليوم، ندوة بعنوان "الاصطفاف الوطني حول مجلس القيادة الرئاسي الطريق إلى تحقيق السلام والأمن والاستقرار لليمن"، بحضور رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز، وبمشاركة نخبة من العلماء والمكونات الدعوية وفي مقدمتهم وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد الشيخ حسن الشيخ.

وأُلقيت في الندوة التي نظمتها دائرة التوجيه المعنوي، ثلاث أوراق عمل أكدت في مجملها على أهمّية استشعار اللحظة التاريخية وتوحيد جهود كافة القوى والمكونات السياسية والاجتماعية والفكرية اليمنية واصطفافها حول القيادة السياسية ممثلة بمجلس القيادة الرئاسي باعتباره الطريق الأنسب والأقرب نحو استعادة الدولة وتحقيق السلام الشامل والعادل للبلاد.

ومن جانبه، ألقى رئيس هيئة الأركان العامة كلمة نقل فيها إلى الحاضرين تحيات القيادة السياسية والعسكرية ممثلة بفخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي.. مؤكدًا أهمية مثل هذه الندوات التوعوية التي من شأنها تعزيز التمسك بالثوابت الوطنية والاصطفاف خلف القيادة السياسية لتحقيق السلام والأمن والاستقرار لليمن.

ونوه رئيس هيئة الأركان إلى دور العلماء والدعاة والخطباء والمرشدين في نشر الوعي الوطني والتعاون لما فيه مصلحة العمل والوطن والقيام بواجباتنا جميعاً تجاه وطننا وشعبنا الذي يعول علينا الكثير.

وأكد الفريق بن عزيز، على أهمّية المسئولية التي تقع على عاتق الجميع مكونات وأفراد للعمل لما من شأنه توحيد الجهود على قلب رجل واحد تجاه ديننا ووطنا وشعبنا.

وقال إن "البلاد بحاجة إلى العمل والسهر والتعب لكي ينعم المواطن بالأمن والاستقرار".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية