تحذيرات أممية: انفجار خزان “صافر” سيؤثر على الصيد 25 عاما وستتضرر الاستثمارات باليمن

قال مسؤول أممي، الأحد، إنه في حال حدوث انفجار ناقلة “صافر” الراسية قبالة سواحل محافظة الحديدة غربي اليمن، من شأنه أن يكلف 20 مليار دولار لتنظيف النفط الخام المتسرب، وسيتأثر الصيد 25 عاما كما ستتضرر الاستثمارات في اليمن.

جاء ذلك، في تصريحات للمنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن، ديفيد جريسلي، خلال الجلسة الثالثة لمنتدى اليمن الدولي الذي ينظمه مركز صنعاء للدراسات في السويد.

وأعربت المسؤول الأممي عن قلقه من وضع الناقلة “صافر”، لا سيما مه اقتراب فصل الشتاء وتعثر جهود الإنقاذ.

وأضاف “أنا واثق من تغطية الفجوة التمويلية لتمويل خطة إنقاذ صافر. لكنني قلق بشكل خاص بشأن قدوم فصل الشتاء، حيث تصل الرياح والتيارات البحرية إلى ذروتها ويكون خطر انسكاب النفط من الخزان في ذروته في حال لم يتم إنقاذ الوضع.”

وتسعى الأمم المتحدة إلى الحصول على 144 مليون دولار لتنفيذ خطتها لإنقاذ الناقلة، بما في ذلك 80 مليون دولار لتنفيذ العملية الطارئة لتركيب سفينة بديلة مؤقتة.

وخزان صافر العائم عبارة عن سفينة عائمة لتخزين وتفريغ النفط، ترسو في البحر الأحمر شمال مدينة الحديدة اليمنية وتحمل على متنها أكثر من مليون برميل من النفط الخام، ويحذر خبراء من وقوع كارثة بيئية في حال تحطمه.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية