نظّمتها دائرة التوجيه المعنوي.. ندوة في المنطقة العسكرية السابعة تدعو لحشد الجهود خلف مجلس القيادة الرئاسي

نظّمت دائرة التوجيه المعنوي بالقوات المسلّحة، اليوم، ندوة توعوية في المنطقة العسكرية السابعة، بعنوان "توحيد الصف الوطني خلف مجلس القيادة الرئاسي"، وبمشاركة المكونات الدعوية والإرشادية بقيادة حسن الشيخ وكيل وزارة الأوقاف.

وأّكدت الندوة على أهمّية المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد، داعية جميع المكونات الوطنية بمختلف توجّهاتها إلى توحيد صفوفها خلف مجلس القيادة الرئاسي بقيادة فخامة رئيس المجلس الدكتور رشاد العليمي للإسراع في استعادة الدولة وإنهاء معاناة الشعب جراء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيًا.

ومن جانبه، أشار قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن محمد المنتصر، إلى خطورة المشروع الإيراني على أمن اليمن والمنطقة، مشددًا على أهمّية العمل بروح الفريق الواحد لإجهاض هذا المشروع الإيراني الدموي العابر للحدود، وتحقيق الأمن والسلام للشعب اليمني.

وأشاد اللواء المنتصر، بجهود دائرة التوجيه المعنوي في تعزيز وعي القوات المسلحة والحاضنة الشعبية بأهمية توحيد الصف الجمهوري خلف القيادة وقوات الجيش.. مشيداً بجهود المكونات الدعوية وقيادة وزارة الأوقاف والإرشاد في هذا الجانب.

وفي السياق ذاته، لفت مدير دائرة التوجيه المعنوي العميد الركن أحمد الأشول، إلى أن هذه الندوة تعد الرابعة والأخيرة في سلسلة الندوات التي نظّمتها الدائرة بالتعاون مع المكوّنات الدعوية لتعزيز الوعي بأهمية توحيد الصف الجمهوري.. لافتاً إلى أنها جاءت ترجمة لتوجيهات رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير حمود بن عزيز.

حضر الندوة أركان المنطقة العميد الركن مرضي ضرمان، وعمليات المنطقة العميد الركن منصور الزافني، وعدد من قادة الالوية والوحدات العسكرية بالمنطقة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية