وزير الدفاع يشيد بتضحيات الجيش في تعز ويحث على الجاهزية والتعامل مع الأعمال الإرهابية للملبشيات
اطلع وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، اليوم، على سير العمليات الميدانية والبطولات التي يسطرها أبطال الجيش الوطني المُرابطين في جبهات محافظة تعز.

وخلال الزيارة التي رافقه فيها قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن فضل حسن، ورئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع اللواء الركن أحمد اليافعي، وكان في استقباله قائد محور تعز اللواء الركن خالد فاضل، وعدد من القادة، عبّر الفريق المقدشي عن سعادته بزيارة الجبهات في تعز وبما شاهده لدى الأبطال من معنويات وكفاءة وحرفية عالية، وما لمسه من اخلاص الأبطال الذين يتحلون بصدق الولاء والانتماء لله وللوطن ولهويته وثوابته.

ناقلاً لجميع القادة والجنود والمُقاتلين تحايا القيادة السياسية ممثلة برئيس وأعصاء المجلس الرئاسي وتهانيها بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وتحايا كل زملائهم في مختلف ميادين ومواقع الفداء والبطولة.

وحثّ وزير الدفاع، على التحلي باليقظة والجاهزية للتعاطي مع المعطيات الميدانية والتعامل مع الأعمال العدائية والإرهابية التي ترتكبها المليشيا الحوثية، والتصدي لأي حماقات ترتكبها المليشيا التي تتمادى في خروقات الهدنة الأممية وتصر على تعميق المعاناة الإنسانية التي تفرضها على اليمنيين.

وقال الفريق المقدشي "إن تضحيات أبطال الجيش والمقاومة في تعز وفي مختلف الجبهات ستبقى وسام شرف على صدر كل يمني ومصدر فخر وإلهام لكل اليمنيين الذين لن ينسوا وقفة هذه المحافظة ومواقفها الوطنية في مختلف مراحل ومنعطفات التاريخ اليمني".. مؤكداً أن الشعب اليمني له حقٌ أصيل في استعادة دولته وأمنه واستقراره وتحرير أرضه من التدخل والإرهاب الإيراني ومليشيات العنف والتطرف.

واضاف "نحن دعاة السلام وندفع التضحيات من أجل تحقيقه، لكن مليشيا الحوثي لاتؤمن بالسلام ولا بالتعايش والشراكة، وتجاربنا معها مريرة، ومعروف عنها الغدر والخيانة".

واشار المقدشي، الى إن مليشيا الحوثي تسعى لتركيع اليمنيين واخضاعهم لمشروعها الطائفي العنصري وتريد أن تحكم بالقوة والسلاح، وتعمل لاستهداف المجتمع اليمني في قيمه وعقيدته وهويته اليمانية العروبية.. مُؤكداً أن الاستقرار والسلام في اليمن والمنطقة لن يتحقق الا بانهاء التمرد الحوثي ومشروعها الإيراني المهدد للأمن الاقليمي والعالمي.

وأوضح الفريق المقدشي، أن الصف الوطني اليوم أكثر تماسكاً والقوى الجمهورية أكثر تلاحماً خصوصاً بعد عملية الانتقال السلمي للسلطة..مُؤكداً أن القوات المسلحة بمختلف تكويناتها وتشكيلاتها ستظل صلبة ومتماسكة..

وجدّد الوزير المقدشي الشكر والعرفان لمواقف الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وجهودهم الداعمة للشعب اليمني في معركته الوجودية ضد مليشيا الحوثي ومشروعها الإيراني، الذي يسعى لجعل اليمن خنجراً مسموماً في حاضنته العربية ومنصة تهديد للأمن الإقليمي والعالمي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية