خلف قتلى وجرحى.. تفجير انتحاري يستهدف فندقاً جنوب الصومال

استهدف تفجير انتحاري، الأحد، فندقا وسط مدينة جوهر، بإقليم شبيلي الوسطى، في ولاية هيرشبلي، جنوبي الصومال، حسب مصدر أمني.

وأسفر التفجير عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، حيث تم نقل عشرات الجرحى إلى المستشفيات، بالإضافة إلى تدمير المباني المجاورة للفندق.

وقال مصدر في الشرطة الصومالية، إن "التفجير ناتج عن سيارة مفخخة يقودها انتحاري، ووقع عند فندق نور دوب، الذي يقيم فيه وزراء ونواب في ولاية هيرشبيلي".

وأضاف المصدر، أن التفجير سمع دويه في معظم أحياء المدينة الواقعة على بعد 90 كم شمالي العاصمة مقديشو.

ولفت إلى أن التفجير خلف خسائر بشرية لم يتم حصرها حتى الآن.

وعادة ما تشير أصابع الاتهام إلى مقاتلي حركة الشباب المتمردة، والتي غالبا ما تتبنى مثل هذه التفجيرات.

ويخوض الصومال حربا منذ سنوات ضد "الشباب"، التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم "القاعدة"، وتبنت عمليات إرهابية عديدة أودت بحياة المئات.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية