الحكومة: حصار مليشيا الحوثي قرية "خبزة" وقصف سكانها جريمة حرب مكتملة الاركان

أكدت الحكومة اليمنية أن قيام مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران بفرض حصار جائر على قرية "خبزة" بمديرية القريشية محافظة البيضاء، وقصفها العشوائي لمنازل المواطنين بقذائف الدبابات والمدفعية، والذي أدى لسقوط ضحايا بينهم نساء واطفال، وتدمير عدد من المنازل، جريمة حرب مكتملة الاركان.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، "ان ارتكاب مليشيا الحوثي هذه الجريمة النكراء في ظل سريان الهدنة، يؤكد عدم اكتراثها بدعوات وجهود التهدئة واحلال السلام وتخفيف المعاناة عن كاهل اليمنيين".

واضاف "ان مليشيا الحوثي الارهابية تستغل الهدنة التي ترعاها الامم المتحدة للتحشيد والتفرغ لقمع وتركيع القبائل التي لا تدين لها بالولاء، واخضاعها لمشروعها الكهنوتي المتخلف".

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي، بإدانة هذا الهجوم الوحشي، وممارسة ضغط حقيقي على مليشيا الحوثي لإنهائه، وملاحقة المسئولين عنه في المحاكم الدولية، ورفع الحصار فورا عن قرية "خبزة" وفتح ممر آمن للمواطنين، والسماح بإسعاف المصابين.

واليوم، قتل أربعة مدنيين وأصيب 8 آخرين، وأحرقت عدة منازل عقب اقتحام ميليشيا الحوثي الانقلابية لقرية خبزة بمديرية القريشية بمحافظة البيضاء.

أكد المركز الإعلامي لمقاومة البيضاء إن ميليشيا الحوثي الانقلابية شنت في الساعات الأولى من صباح اليوم الاربعاء هجوماً وصفه بـ"الغاشم" بكافة انواع الاسلحة الثقيلة من دبابات و عرابات و عيارات ٢٣ و كاتوشا على قرية خبزة.

وأشار المركز إلى ان الهجوم الحوثي جاء بعد قيام الميليشيا بفرض حصار خانق على القرية منذ ٨ ايام حتى الآن ومنعت عن المواطنين دخول الغذاء والدواء.

وكانت مليشيات الحوثي حشدت خلال الأيام مقاتلين من مختلف مديريات ذمار ودفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة استعدادا لاقتحام القرية المحاصرة منذ أيام.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية