مصدر حقوقي يكشف وفاة طفل تحت التعذيب في سجن عسكري تابع للانتقالي بمحافظة لحج

كشف مصدر حقوقي عن تعرض أطفال للتعذيب والمعاملة القاسية في سجون اللواء الثالث عشر صاعقة التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة لحج.

وذكرت المحامية هدى الصراري، رئيسة مؤسسة "دفاع" للحقوق والحريات، أن الطفل فارس علي زين تعرض للتعذيب والصعق الكهربائي، داخل معتقلات غير قانونية تابعة للواء الثالث عشر في مديرية الملاح.

وأضافت أن التحقيقات أكدت وجود أطفال آخرين معتقلين داخل اللواء الثالث عشر صاعقة، وهم: محمد عبدربه محسن، وعبدالرحمن محسن، وآخرون، يتعرضون للتعذيب والمعاملة القاسية والمهينة.

وأشارت الصراري إلى أن الإفادات المأخوذة تؤكد أن التعذيب يُمارس لإجبار الأطفال بالإدلاء بمعلومات خارج إرادتهم.

وقالت إن هذه الممارسات تنتهك التشريعات الدولية واتفاقية حقوق الطفل، وينبغي التحقيق فيها وإدانتها من قِبل المؤسسات الوطنية، وإحالة القائمين على المعتقل إلى التحقيق.

وتصاعدت الانتهاكات والتجاوزات، التي ترتكبها قوات الحزام الأمني (التابعة للإمارات)، متورطة بعمليات قتل واحتجاز وتعديات خارج القانون، واستهداف ممنهج ومتواصل للخصوم السياسيين، وإدارة سجون سرية يمارس فيها أبشع الانتهاكات.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية