30 منظمة تدعو الى تمديد الهدنة لـ6 أشهر قادمة

دعت 30 منظمة إنسانية دولية، اليوم الأحد، جميع الأطراف إلى تمديد الهدنة السارية (حتى 2 أغسطس) لمدة ستة أشهر إضافية، مع الالتزام بتنفيذ كل بنودها بما فيها إعادة فتح الطرق في تعز المحاصرة.

جاء ذلك في بيان مشترك لعدة منظمات منها أوكسفام، والمجلس النرويجي للشؤون اللاجئين، ومنظمة ادرا ومنظمة كير و25 منظمة إنسانية دولية ومحلية أخرى.

وقال البيان، إنه "قبل انتهاء اتفاقية الهدنة الحالية التي تقودها الأمم المتحدة في ٢ اغسطس ٢٠٢٢، تحث المنظمات الإنسانية في اليمن جميع أطراف النزاع على الالتزام بالهدنة وتمديدها لحماية المدنيين في جميع أنحاء البلاد والسماح لهم بإعادة بناء واستعادة حياتهم".

وأضاف: "بصفتنا منظمات تعمل في اليمن، فإننا ندرك ونشيد بالخطوات المهمة التي اتخذتها جميع أطراف النزاع للحفاظ على الهدنة".

وأشار إلى "أن الأشهر الأربعة الماضية شهد اليمنيون أطول فترة هدوء في البلاد منذ أكثر من سبع سنوات".

وأكد البيان أنه "منذ دخول الهدنة حيز التنفيذ في الثاني من أبريل/نيسان الماضي، تراجع عدد الضحايا من المدنيين بشكل ملحوظ".

كما لفت بيان المنظمات، إلى أن "أرواح المدنيين لا تزال مهددة بسبب انتهاكات الهدنة في بعض المناطق، خصوصا مع ارتفاع ملحوظ لعدد الضحايا في الآونة الأخيرة، في الشهر الماضي".

وحث البيان "جميع أطراف النزاع على تمديد الهدنة لمدة ستة أشهر أو أكثر، والالتزام ببنودها، والوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي، لحماية المدنيين والوفاء بجميع بنود الاتفاقية بما في ذلك إعادة فتح الطرق في تعز".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية